قائد عمليات بغداد يكشف موقف الاستخبارات الأميركية إزاء تهديد مول بغداد

قائد عمليات بغداد يكشف موقف الاستخبارات الأميركية إزاء تهديد مول بغداد
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٢٢ بتوقيت غرينتش

نفى قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، الثلاثاء،موثوقة الاستخبارات الأميركية إزاء حقيقة التهديد الأمني لـ"مول بغداد" في منطقة الحارثية وسط العاصمة، فيما أكد أن الاستخبارات العراقية أصبح بإمكانها معرفة أي حادث قبل وقوعه

العالم - العراق

وقال الربيعي في حديث لبرنامج "ناس وناس" ، ردا على بيان السفارة الأميركية بشأن وجود تهديد أمني لمول بغداد، إنه "لا صحة لهذه المعلومة، ولدينا تواصل مع الاستخبارات الأميركية التي نفت ذلك".

وأضاف أن هذا التهديد "ليس له أي شيء على أرض الواقع"، مؤكدا في الوقت ذاته أن "بغداد آمنة، ورفعنا العديد من السيطرات، وفتحنا عددا كبيرا من الطرق المغلقة".

وأشار الربيعي إلى أن "داعش عصابة مجرمة وجبانة وتستهدف الأبرياء"، لافتا إلى أن "لدينا عمل متميز ويمكن للاستخبارات أن تعرف الحادث قبل حصوله".

وكانت بعثة الولايات المتحدة في العراق كشفت، في (2 تشرين الثاني 2017)، عن تلقيها معلومات وصفتها بـ"الموثوقة" تفيد بأن "مول بغداد" قد يكون هدفا لهجوم "إرهابي".

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة