العميد باكبور: تحركات الارهابيين على الحدود تدعمها استخبارات اجنبية

العميد باكبور: تحركات الارهابيين على الحدود تدعمها استخبارات اجنبية
الثلاثاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٠ بتوقيت غرينتش

اعتبر قائد القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية العميد محمد باكبور ان تحركات الارهابيين على الحدود الايرانية الباكستانية تجري بدعم من اجهزة تجسس تابعة لدول اجنبية، مؤكدا انه كلما زاد تواجد القوات المسلحة الايرانية على الحدود كلما ضاق نطاق عمل الارهابيين.

العالم - ايران

وخلال استقباله رئيس اركان الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا اليوم الثلاثاء في طهران وصف العميد باكبور غياب الاستقرار في الشرق الاوسط اليوم وتفشي الارهاب في ظل اجراءات اميركا والكيان الصهيوني الغاصب بانها فرضت ظروفا صعبة على المنطقة. 

وقال انه نظرا الى الهزائم المتعددة لداعش في العراق وسوريا وانحسار المنطقة التي يحتلها هذا التنظيم وسط انهيار صفوفه يبدو انهم يبحثون عن مناطق بديلة للتواجد فيها ما يستدعي منا مراقبة الوضع وعدم السماح للارهابيين التكفيريين الحصول على موطئ قدم جديد.

واعتبر باكبور ان مخطط تقسم العراق الذي قاد الى اجراء الاستفتاء في منطقة كردستان بانه مؤامرة صهيونية وقال انه مخطط يستهدف دولا مثل ايران وباكستان اللتين لديهما قوميات مختلفة ولكن جهود الحكومة والحشد الشعبي العراقي قادت الى احباط هذا المخطط الصهيوني.

واعتبر ان استمرار تحركات الارهابيين على الحدود الايرانية الباكستانية يجري بدعم من اجهزة تجسس دول اجنبية، مشيدا بالجهود الجديدة لباكستان في تعزيز النقاط الحدودية، مؤكدا انه كلما زاد تواجدت القوات المسلحة الايرانية على الحدود كلما ضاق نطاق عمل الارهابيين.

واعلن باكبور ان تطوير التعاون ونقل التجارب بين القوات المسلحة للبلدين من شانه احباط مؤامرات الاعداء الاجانب وعملائهم وقال: ان هذا التعاطي من شانه رفع مستوى الاستتباب الامني على الحدود المشتركة واننا لدينا الاستعداد لمساعدة اشقائنا الباكستانيين في ملء الثغرات الحدودية.

بدوره، قال الجنرال قمر باجوا خلال هذا اللقاء: انه ونظرا للمتاعب التي خلقتها الجماعات الارهابية في المناطق الحدودية للبلدين فقد قمنا بالتمركز في هذه المنطقة بهدف تعزيز سيطرتنا على هذه المناطق والحد من تحركات الارهابيين.

103-10

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة