المنتج المتحرش يستعين بعملاء في الموساد

المنتج المتحرش يستعين بعملاء في الموساد
الخميس ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٥٩ بتوقيت غرينتش

ذكرت مجلة أميركية أن المنتج النافذ في هوليوود المتهم بالتحرش الجنسي هارفي وينستاين استعان بمحققين من بينهم عملاء سابقون في جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد".

العالم - منوعات 

وقالت مجلة "نيويوركر"، إن وينستاين الذي تطارده اتهامات بالتحرش بعشرات الممثلات وظف عملاء من شركة التحقيقات الإسرائيلية الخاصة "Black Cube" إضافة إلى عاملين في "كرول" إحدى أكبر شركات الاستخبارات في العالم.

وأشارت إلى أن وينستاين بدأ بالعمل مع الشركة الإسرائيلية في خريف عام 2016، أي قبل نحو عام كامل من انفضاح تحرشاته الجنسية في أكتوبر 2017.

وأوضحت أن مهمة العملاء الإسرائيليين كانت جمع معلومات عن النساء الضحايا ومحاولة إسكاتهن وعدم فضح الجرائم الجنسية، لكن يبدو أن الشركة فشلت فشلا ذريعا.

وقالت المجلة إنها استندت في تحقيقها إلى اطلاع على عشرات الوثائق و7 أشخاص مطلعين على القضية، فضلا عن أن عملاء الموساد السابقين قابلوا بشخصيات وهمية أحد صحفييها الذين يغطون فضائح وينستاين.

ولفتت أن اثنين من موظفي "Black Cube" قابلا الممثلة روز مكغوان التي اتهمت المنتج باغتصابها بعد انتحالهما شخصية أنصار لحقوق المرأة.

وسجلوا لها 4 أحاديث دون علمها، في مسعى لمعرفة خطوتها المقبلة إزاء المنتج المتحرش، واتبعا الحيلة ذاتها مع صحفيين لمعرفة من من النساء تحدثن عن التحرشات الجنسية للمنتج وينستاين.

وتورط أيضا في جمع المعلومات موظفون عملوا مع المنتج وحتى محاموه، وكان الهدف معلومات عن الحالة النفسية للسيدات التي تحرش بهن المنتج وتاريخهن الجنسي، وقد أشرف وينستاين على عمل هؤلاء مباشرة.

وانفجرت فضيحة تحرش المنتج الأكثر نفوذا في هوليوود بعدما كشف تحقيق صحفي عن تحرش وينستاين بممثلتين وانهالت بعد ذلك سلسلة من الاتهامات وزاد عدد النساء اللواتي اتهمن هارفي بالتحرش عن 50 سيدة.

المصدر: القدس 

2-120

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة