السيسي يخشى انتقال "داعش" الى مصر

السيسي يخشى انتقال
الجمعة ١٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:١٤ بتوقيت غرينتش

أعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عن قلق بلاده من انتقال عناصر "داعش" من سوريا والعراق إلى مصر، معتبراً أن ما حدث في سوريا والعراق وليبيا، خلال السنوات الماضية، أخل بالتوازن الاستراتيجي في المنطقة.

العالم - مصر

كلام السيسي جاء خلال لقاء مع مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية على هامش منتدى "شباب العالم" في شرم الشيخ، حيث أكد الرئيس المصري على ضرورة أن تكون لدى مصر قدرات عسكرية لمواجهة الخلل الذي حدث بالمنطقة وأيضا لمواجهة الإرهاب، مشيراً إلى أنه "كلما تطورت الأمور في اتجاه التخلص من داعش في سوريا وليبيا والعراق، يكون تواجد الإرهابيين في المنطقة الغربية وسيناء في مصر".

وأضاف السيسي إن "ما حدث في السنوات السبع الماضية، هو خروج العراق وسوريا وليبيا واليمن من المعادلة بشكل أو بآخر، وبالتالي حدث خلل في التوازن الاستراتيجي في المنطقة، ولا يجب أن يحدث فراغ يؤثر على أمننا واستقرارنا، وبالتالي كان لا بد أن تكون لدينا معدات عسكرية لمجابهة الإرهاب، الذي نرى أنه لا ينحصر في المنطقة حتى بعد حملة استمرت 3 سنوات في سوريا والعراق بتحالف من أقوى دول في العالم، وبالتالي لا بد أن نكون قادرين على التعامل مع الخطر المباشر على مصر".

وقال السيسي "نرى أن المنطقة يكفيها ما يحدث فيها خلال السنوات السبع الماضية من اضطراب وإشكاليات تؤثر على أمننا واستقرارنا"، مشدداً على ضرورة التعامل بحذر شديد "حتى لا تضاف إشكاليات أخرى في المنطقة".

وتطرق السيسي إلى المصالحة الفلسطينية التي رعتها القاهرة مؤخراً، وقال إن مصر كانت تسعى دائماً "لإيجاد حل يحقق للمواطن الفلسطيني الأمن الذي تأخر كثيرا"، وأشار إلى أن "المصالحة كانت أحد العناصر المهمة لاستئناف عملية السلام، لأن التحرك في عملية السلام يحتاج إلى عودة الأمور إلى ما قبل العام 2005 ، بأن تكون الضفة والقطاع غزة تحت سيطرة السلطة الفلسطينية، وتفتح المعابر مرة أخرى لتخفيف الضغط على سكان القطاع وحتى لا تتزايد حالة التطرف في غزة".

المصدر: صحيفة المدن

216-114

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة