وسط تقارير عن اعمال وحشية ضد الروهينغا..

جيش ميانمار يستبدل الجنرال المسؤول عن عملية راخين

جيش ميانمار يستبدل الجنرال المسؤول عن عملية راخين
الإثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٢٦ بتوقيت غرينتش

استبدل جيش ميانمار الجنرال المسؤول عن ولاية راخين، التي دفعت عملية عسكرية فيها أكثر من 600 ألف من مسلمي الروهينغا للفرار إلى بنغلادش.

العالم - اسيا والباسيفيك 

ولم يعلن عن سبب لنقل الميجور جنرال ماونج ماونج سو من منصب قائد القيادة الغربية في راخين، حيث بدأ جيش ميانمار عملية شاملة لمكافحة مسلمي الروهينغا في أغسطس/ آب الماضي.

وقال الميجور جنرال إي لوين، نائب مدير الشؤون المعنوية والعلاقات العامة بوزارة الدفاع، لرويترز، “لا أعلم سبب نقله”، مضيفا أنه “لم ينقل إلى أي منصب في الوقت الحالي، أحيل إلى الاحتياط”.

وتأتي الخطوة قبيل زيارة يقوم بها وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، يوم الأربعاء الى ميانمار للقاء الزعمية البورمية أونج سان سوكي، التي تعرضت لانتقادات شديدة لفشلها في وقف الأعمال الوحشية التي يقوم بها جنرالات الجيش ضد المسلمين في ميانمار. 

وتعتبر الحكومة في ميانمار، التي تقطنها أغلبية بوذية الروهينغا مهاجرين غير شرعيين من بنغلادش.

وتجنب زعماء آسيا المجتمعون في مانيلا اليوم، الإثنين، الخوض في مسألة النزوح الجماعي للروهينغا من ميانمار، ما خيب آمال المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان التي كانت تأمل في موقف أكثر صرامة.

وقال إي لوين، إن أمر النقل صدر يوم الجمعة، وإن البريجادير جنرال سو تينت ناينج عُيّن قائدا جديدا للقيادة الغربية.

والقيادة الغربية مؤلفة من 3 أقسام وخاضعة لإشراف مكتب العمليات الخاصة الذي يتبع مباشرة مكتب قائد الجيش الجنرال مين أونج هلينج.

ووصف مسؤول بارز بالأمم المتحدة ما يقوم به الجيش في راخين بأنه مثال واضح على التطهير العرقي.

114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة