ثلاثة مخططات إستيطانية لتهجير الفلسطينيين

ثلاثة مخططات إستيطانية لتهجير الفلسطينيين
الأحد ١٩ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٤ بتوقيت غرينتش

أعدّت حكومة الإحتلال الصهيوني ثلاثة مخططات إستيطانية لإحكام سيطرتها علی القدس المحتلة و ما حولها.

العالم - فلسطين

كُشف النقاب مؤخراً عن ثلاثة مخططات تهجير على جدول أعمال حكومة الإحتلال الاسرائيلي ، الأول بالمضي قدماً بالمخطط الإستيطاني المعروف بE1 ، من خلال إخلاء كافة السكان الفلسطينيين "البدو" الذين يعيشون في منطقةE1  والمناطق المحيطة بمستوطنة "معاليه أدوميم" في مسعى لتطبيق خطة إستيطانية واسعة جداً تربط بين مستوطنة معاليه أدوميم ومدينة القدس المحتلة لتكريس المشروع الإستيطاني الكبير بالسيطرة على كامل محيط القدس المحتلة وتقطيع أوصال الضفة الغربية حيث قرّر رئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو طرد التجمعات البدوية المحيطة بمدينة القدس المحتلة والتي تقع بين مستوطنتي معاليه أدوميم و "متسبيه يريحو" ونقل الفلسطينيين البدو إلى مدينتي أريحا وأبوديس القريبتين وجاء قرار نتنياهو في نهاية جلسة عُقدت مع ممثلين عمّا يسمّى "منتدى غلاف القدس" اليميني و"المجلس الإقليمي لمستوطني ماطيه بنيامين" حيث قرّر في الإطار هدم مساكن وخيام المواطنين في المناطق البدوية المطلة على القدس المحتلة واصفاً هذه التجمعات ب"بؤر غير قانونية".

والمخطط الثاني مخطط سري يشرف عليه رئيس بلدية القدس اليميني نير بركات ويقضي بهدم حي سكني قريب من حاجز قلنديا في كفر عقب خارج جدار الفصل العنصري ويشمل ستة مباني كلّ واحد منها يضمّ ستة طوابق بالإضافة إلى مسجد وسيُنفّذ بحماية الشرطة وجيش الإحتلال وجهاز الأمن العام "الشاباك" خلال شهر بحجة البناء غير المرخص والمخطط قُدّم من قِبل رئيس بلدية الإحتلال و الهدف منه شقّ طريق رئيسي إلى القدس للتخفيف عن السكان وفق ما أفاد مكتب بركات.

أمّا المخطط الثالث فهو أمر عسكري "بوضع اليد" على أراضي عين الحلوة وأم الجمال في وادي المالح في الأغوار الشمالية في الضفة الغربية المحتلة حيث وقّع قائد قوات جيش الإحتلال بالضفة الأمر في تاريخ الأول من شهر نوفمبر الجاري وأطلق عليه "إعلان منطقة مقيدة" يحظر إقامة أي شخص فيها أو دخول أي ممتلكات حيث يعتزم جيش الإحتلال الإسرائيلي هدم منازل المئات من الفلسطينيين الذين يقطنون في هذه المنطقة بحجة أنّها ممتلكات غير مصرح بها. وهو مسمّى يستخدمه جيش الإحتلال لإجلاء البؤر الإستيطانية في الضفة و تمّ منح السكان ثمانية أيام من تاريخ القرار ويعني هذا القرارتهجير 300 فلسطيني من المضارب البدوية يعيشون في القريتين على مساحة حوالي 550 دونماً.

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة