ردود فعل فلسطينية تندد بقرار الجامعة العربية

ردود فعل فلسطينية تندد بقرار الجامعة العربية
الإثنين ٢٠ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٦:١٤ بتوقيت غرينتش

توالت ردود الفعل المنددة بقرار مجلس وزراء خارجية الدول العربية خلال اجتماعهم في العاصمة المصرية القاهرة أمس باعتبار حزب الله اللبناني "منظمة إرهابية".

العالم - العالم الاسلامي

وحمل وزراء الخارجية العرب حزب الله "مسؤولية دعم الجماعات الإرهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ البالستية".

حماس: "حزب الله ليس إرهابيا"
موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة حماس اكد أن نقطتها الأولى في جدول أعمال الحوار الفلسطيني هي عدم تصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.

وقال أبو مرزوق في تغريدة على حسابه على"تويتر": "إن النقطة الأولى على جدول أعمال مؤتمر الحوار الفلسطيني أن حزب الله ليس منظمة إرهابية، وإن مضى ذلك التصنيف، فنحن جميعاً إلى نفس المصير، ويجب أن يكون الموقف بالإجماع لتصويب بوصلة العرب السياسية، فلسطين والقدس المحتلة".

الديمقراطية تندد
كما نددت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بقرار مجلس وزراء خارجية الدول العربية خلال اجتماعهم في العاصمة المصرية القاهرة أمس باتهام حزب الله اللبناني بـ"الإرهاب".

وقالت الجبهة، في بيان صحافي: إن سلاح المقاومة ضد الاحتلال والاستيطان الاستعماري التوسعي الإسرائيلي سلاح مشروع لطرد الاحتلال الاسرائيلي من الأرض الفلسطينية المحتلة ومزارع شبعا اللبنانية والجولان السوري المحتل، وفق حق الشعوب في تحرير أراضيها وتقرير المصير والحرية والاستقلال.

وأضافت أن "اتهام سلاح حزب الله في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي بالإرهاب يخدم مصالح وضغوط الإدارة الامريكية والإرهاب الاسرائيلي المنظم واليومي تجاه شعب فلسطين والشعوب العربية".

وعدّت الجبهة أن القرار ضد حزب الله "يرتبط بالضغوط الأمريكية لتطبيع العلاقات بين الكيان الإسرائيلي ودول عربية تحت عنوان "صفقة القرن" المنحازة لكيان الاحتلال، وبالشروط المسبقة لها وللادارة الأمريكية".

الجهاد: إدانة لمن قاوموا الاحتلال
كما استهجنت حركه الجهاد الإسلامي في فلسطين المحتلة، خلو البيان الختامي الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية بالقاهرة من أي إدانة أو ذكر للعدوان الصهيوني المتواصل ضد فلسطين المحتلة، في حين أُدين من قاوموا الاحتلال ويدعمون حق الأمة في فلسطين المحتلة.

واستنكرت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحافي، عدّ حزب الله اللبناني منظمه إرهابية، ورأت فيه خدمه للكيان الاسرائيلي، وعربوناً من أجل تطوير علاقات بعض الأنظمة العربية بالكيان المحتل والمسارعة في إخراجها للعلن.

وقالت حركة الجهاد: "إن الجامعة العربية بمثل هذه المواقف والقرارات، توفر مظلة وشرعيه لتأجيج الفتن والصراعات الطائفية والمذهبية في المنطقة، والتي لن تخدم سوى أعداء الأمة".

قرار عدواني
كما عدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وصف الجامعة العربية حزب الله بـ"الإرهاب" أنه قرار عدواني على الأمة العربية جمعاء "يجسد هيمنة مملكة آل سعود على القرار والسياسات داخل الجامعة، ويؤكد خضوع وانصياع الجامعة العربية بالكامل للإملاءات الأمريكية والصهيونية".

وشددت الجبهة على أن "الهجوم على محور المقاومة في المنطقة هو قرار أمريكي وصهيوني يكشف النوايا الحقيقية المبيتة ضد حركات المقاومة العربية والقوى الشعبية الرافضة للهيمنة الصهيونية والأمريكية على المنطقة، وأداتها في ذلك النظام السعودي الذي يحاول جر المنطقة إلى الحروب والهلاك ويصب المزيد من النفط على نار الفتنة الطائفية" على حد تعبيرها.

وقالت الجبهة: إنه لا قرارات شرعية يمكن أن تصدر عن جامعة عربية تطرد سوريا، وتبرر الجرائم في اليمن، وتهدد لبنان، وتصمت عن حصار غزة، وفقدت دورها ووظيفتها وأهدافها بل وحتى شعاراتها الشكلية في التنمية وتحرير فلسطين المحتلة ودعم استقلال البلدان العربية.

وأدانت الجبهة الموقف الرسمي الفلسطيني الذي وافق على حرب السعودية على اليمن، وأعلن تأييده لبيان الجامعة العربية أمس، مؤكدة أنه "لا يعبّر إطلاقاً عن مواقف شعبنا القومية الأصيلة".

وطالبت الجبهة بقطع العلاقات العربية مع الكيان الاسرائيلي خصوصاً القاهرة وعمان، والتحلل من كل الاتفاقيات المبرمة مع هذا الكيان المجرم، ومواجهة كل اللقاءات التطبيعية التي تجريها جهات عربية رسمية وغير رسمية.

كما طالبت الجبهة قوى التحرر في العالم بالاصطفاف مع محور المقاومة في مواجهة السياسة الأمريكية وفي التصدي للقرارات الأخيرة التي تستهدف المقاومة اللبنانية والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة