رغم الحرب والتهجير .. سورية خالية من هذه الأمراض

رغم الحرب والتهجير .. سورية خالية من هذه الأمراض
الثلاثاء ٠٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٥٤ بتوقيت غرينتش

أكد معاون مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة السورية الدكتور هاني اللحام أنه لم يلاحظ أي انتشار للأمراض السارية خلال الحرب ولم يلاحظ أي زيادة في عدد الإصابات، مشيراً إلى أن إصابات اللاشمانيا تراجعت خلال الحرب ولم يحدث أي زيادة بل على العكس تراجعت نسبتها عن ذي قبل وذلك بسبب الإجراءات الوقائية.

العالم - سوريا

وقال اللحام "اننا كنا نخشى حدوث إصابات مرضية كالكوليرا مثلاً كما حدث في اليمن إلا أنه لم يحدث لدينا سوى خمس إصابات مشتبهة خلال الأزمة أجرينا لها التحاليل والفحوصات اللازمة فتبين لنا سلامتها من الإصابة مع أننا بسبب ظروف الأزمة والاكتظاظ السكاني الذي حدث في بعض المناطق وخصوصاً في أماكن الإيواء للذين يعيشون في ظروف غير ملائمة في بعض الأحيان توقعنا انتشار الأمراض المنقولة بالطريقة التنفسية أو الأمراض المنقولة بالعوامل الناقلة كالاشمانيا.. والخ لكن إجراءات وزارة الصحة المتشددة والمتابعة الدائمة والمستمرة لأمراض كهذه والتدخل فوراً لدى اكتشاف أي حالات وعلاجها قبل أي انتشار أو تفش لها كان له دور في عدم انتشار الأمراض".

وأشار المسؤول السوري إلى تعاون الجهات المعنية الأخرى مع وزارة الصحة لمنع تفشي أي أمراض كوزارة الإدارة المحلية والمحافظات في ترحيل القمامة ورش المبيدات الحشرية باستمرار واستمرار تقديم الأدوية واللقاحات بشكل مجاني سواء عن طريق المنظمات الدولية أو عن طريق الدول الصديقة، وهذا ما ساهم في منع انتشار وحدوث الأمراض السارية أو المزمنة أو الأوبئة و الفاشيات.

102-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة