مجلس الأمن الدولي يطالب باحترام اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

مجلس الأمن الدولي يطالب باحترام اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا
الجمعة ١٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٥٦ بتوقيت غرينتش

طالب مجلس الأمن الدولي الأطراف الليبية احترام وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الإعلان المشترك في 25 ي تموز/ يوليو 2017 في باريس، بين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والمشير خليفة حفتر، مشيراً إلى أن ليس هناك حل عسكري للازمة.

العالم - الاميركيتان

وقال كورو بيشهو، المندوب الياباني لدى الأمم المتحدة الذي تترأس بلاده مجلس الأمن لشهر كانون الأول/ديسمبر في بيان إن مجلس الأمن يؤكد على أن الاتفاق السياسي بعد مرور سنتين من التوقيع عليه يظل الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة، مضيفاً إلى أن تاريخ 17 ديسمبر الجاري لا يمثل نهاية قانونية للاتفاق، وأنما مدة السنتين هي مرحلة انتقالية وليست نهاية زمنية لاتفاق الصخيرات.

وأضاف في البيان إن "اتفاق الصخيرات بين الأطراف الليبية أتاح تشكيل حكومة وفاق وطني بقيادة فائز السراج ورغم نجاح هذه الحكومة في بسط سلطتها في العاصمة طرابلس وبعض مدن غرب ليبيا، فهي لا تسيطر على مناطق واسعة من البلاد".

وأشار كورو بيشو إلى أن تطبيق الاتفاق السياسي يبقى المفتاح لتنظيم انتخابات وإنهاء الانتقال السياسي، مشددا على رفض تحديد مواعيد من شأنها أن تعرقل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة" حسبما افادت وكالة سبوتنيك للانباء.

ووقعت أطراف النزاع الليبي اتفاق سلام في نهاية عام 2015 في مدينة الصخيرات المغربية، لكنها فشلت بتنفيذه تنفيذاً كاملاً بسبب الخلافات الجديدة التي نشأت، وكان البرلمان الليبي الذي يجلس في شرق البلاد قد صوت في آذار/ مارس الماضي بالرفض، وفي وقت لاحق، تم التوصل إلى اتفاقات بشأن تعديل هذا الاتفاق.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة