القدس عاصمة فلسطين وستبقى مفتاح الحرب والسلام

القدس عاصمة فلسطين وستبقى مفتاح الحرب والسلام
الجمعة ١٥ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠١:١٤ بتوقيت غرينتش

دان خطيب المسجد الأقصى المبارك إسماعيل نواهضة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس "عاصمة للکیان الصهیوني".

العالمفلسطین

وأشاد نواهضة في خطبة الجمعة في الأقصى اليوم الجمعة، بردة الفعل الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية، على إعلان ترمب.

وقال:" إن الحق أبيض واضح والباطل إلى زوال، وهذه الهبّة الفلسطينية والعربية والاسلامية أوضح دليل على ذلك وصفعة للإعلان وأبلغ رد على ترمب وجماعته".

وأضاف:" بعد مرور مائة عام على وعد بلفور المشؤوم، الذي أعطى فيه من لا يملك لمن لا يستحق، وبعد ٥٠ عاما من احتلال القدس يطل علينا ترمب ليقرر بكل صلف ويعترف متجاهلا حقوق المسلمين والعرب والفلسطينيين فيها ومنتهكا القرارات الدولية".

وأدى عشرات آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة بالأقصى، وسط قيود صهیونية شملت نشر المئات من عناصر الشرطة، على مداخل البلدة القديمة في مدينة القدس، وأزقتها وفي محيط المسجد.

وأكمل نواهضة:" القدس عربية الاصول، إسلامية الجذور، وهي مهد الانبياء والرسل، وهي قبلة المسلمين الأولى وفيها المسجد الاقصى".

وأعرب نواهضه عن أمله في أن تكون مواقف القادة العرب والمسلمين متناغمة مع شعبهم، وان تترجم قراراتهم على ارض الواقع ".

وقال:" القدس عاصمة فلسطين وستبقى مفتاح الحرب والسلام".

واستنكر نواهضة الممارسات الصهیونية بالقدس والمسجد الأقصى، بما في ذلك إقامة المستوطنات وهدم المنازل وتنفيذ الحفريات أسفل المسجد، والاقتحامات الصهیونیة له.

206 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة