مساعد ترامب: خيارات التعامل مع بيونغ يانغ لم تنفد بعد

مساعد ترامب: خيارات التعامل مع بيونغ يانغ لم تنفد بعد
الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٥٠ بتوقيت غرينتش

أعلن مساعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّ هناك خيارات غير الخيار العسكري يمكن وضعها علی الطاولة في التعامل مع كوريا الشمالية.

العالم - أسيا و الباسيفيك

قال هربرت ماكماستر مساعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء إنّه لا يعتقد أنّ جميع الخيارات إلا الحل العسكري قد نفدت في التعامل مع ملف كوريا الشمالية النووي.

وردّاً على سؤال عما إذا كان الحل العسكري بقي حلاً وحيداً بعد رفض بيونغ يانغ إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة من دون شروط مسبقة، قال ماكماستر لقناة سي.بي.إس: لا، بل نحن بالفعل نمارس أكبر قدر ممكن من الضغط على كوريا الشمالية لإقناع كيم جونغ أون بأنّ السعي إلى إمتلاك سلاح نووي وصاروخ باليستي عابر للقارات بعيد المدى ويمثل بالطبع خطورة جدية على العالم، إنّ هذا السعي يقود إلى طريق مسدود.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أعلن الأسبوع الماضي أنّ الولايات المتحدة تدعو إلى حل ملف كوريا الشمالية بطرق دبلوماسية وإجراء مفاوضات مثمرة تتطلب "فترة هدوء". وأضاف تيلرسون أنّ الولايات المتحدة مستعدة لإجراء مفاوضات دون شروط مسبقة مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي، لكنه شدّد على أهمية أن "تكون الجهود الدبلوماسية مدعومة ببدائل عسكرية حقيقية".

وأشار البيت الأبيض لاحقاً إلى أنّ على بيونغ يانغ أن توقف تجاربها النووية والصاروخية قبل بدء المفاوضات، الأمر الذي يُعتبر في الواقع شرطاً مسبقاً.

من جهتها، قالت كوريا الشمالية إنّها ترفض مناقشة برنامجها النووي مع الولايات المتحدة لأنّها ترى في مبادرة واشنطن محاولة لدفع قرار بفرض عقوبات ضد بيونغ يانغ في مجلس الأمن الدولي.

214

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة