قبل أيام من حل البرلمان..

استمرار تراجع شعبية الحزب الحاكم في إيطاليا

استمرار تراجع شعبية الحزب الحاكم في إيطاليا
الأحد ٢٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٧:١٢ بتوقيت غرينتش

يواصل الحزب الديمقراطي الحاكم في إيطاليا، والذي يواجه انقسامات داخلية وفضيحة مصرفية، التراجع في استطلاعات الرأي.

العالم- اوروبا

وأظهر مسح جديد يوم السبت 23 ديسمبر/ كانون الأول تأخره بفارق أكثر من ست نقاط عن حركة خمسة نجوم المعارضة، حسب رويترز.

وكشف الاستطلاع عن حصول الحزب الحاكم المنتمي ليسار الوسط على تأييد 22.8 % فقط من أصوات الناخبين بانخفاض 5 نقاط تقريبا خلال الشهرين الماضيين فيما حصلت حركة خمسة نجوم على 29.0 % بزيادة نحو نقطتين عن نفس الفترة.

وحصل حزب إيطاليا إلى الأمام المنتمي ليمين الوسط بزعامة سيلفيو برلسكوني على 16.2 % في حين حصل حلفاؤه من الجناح اليميني رابطة الشمال وبراذرز أوف ايطالي على 12.1 % و5.0 % على التوالي.

ومن المتوقع حصول هذه الكتلة على معظم المقاعد في الانتخابات لكنها لن تحصل على مقاعد كافية لتحقيق أغلبية مطلقة مما سيؤدي إلى برلمان معلق، حسب رويترز.

ويأتي الاستطلاع قبل أيام فقط من حل البرلمان كما هو متوقع لإفساح المجال أمام إجراء انتخابات في مارس/ آذار.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة