تدهور الوضع في ليبيا ينعكس سلبيا على مصر

تدهور الوضع في ليبيا ينعكس سلبيا على مصر
الأحد ٢٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٣٤ بتوقيت غرينتش

قال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية "أحمد أبو زيد" إن انعدام التوافق بين الأطراف الليبية للخروج من المأزق الحالي يزيد من تعقيد الأمور.

العالممصر

وأضاف، في حديث لقناة "إكسترا نيوز" المصرية، أن غياب الإستقرار في ليبيا وتدهور الوضع ينعكس سلبيًا على مصر، وأن أمن ليبيا أولوية للأمن القومي المصري، مشيرا إلى أن بلاده لا تدعم طرفا على حساب طرف آخر.

وأكد "أبو زيد" أن التواصل مع كافة الأطراف وممثلي الشعب الليبي أمر ضروري وأن بلاده سعت جاهدة لدعم وتوحيد الجيش الليبي من أجل الدفاع عن أمن ليبيا واستقرارها.

وكانت القاهرة قد بادرت بتنظيم اجتماعات توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، منذ 29 أكتوبر2017، حيث عقدت لقاءات بين وفود عسكرية من المنطقتين الشرقية والغربية من ليبيا والقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، ثم انتظم إجتماع آخر في 30 أكتوبر، شارك فيه 17 ضابطا ليبيا من مدينة"مصراتة" والمنطقتين الشرقية والغربية واستمر إلى غاية 2 نوفمبر2017.

واستقبلت العاصمة المصرية مجددا في الفترة من 6 إلى 9 ديسمبر2017 اجتماعات أخرى بالخصوص حيث اتفق المشاركون على وحدة ليبيا وسيادتها وإبعاد المؤسسة العسكرية عن مظاهر الصراعات الفكرية والجهوية والتجاذبات السياسية.

206

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة