“عفروتو” يتصدر مواقع التواصل في مصر!

“عفروتو” يتصدر مواقع التواصل في مصر!
الأحد ٠٧ يناير ٢٠١٨ - ٠٧:٠٥ بتوقيت غرينتش

تصدر اسم “عفروتو” الشاب المصري الذي لقي حتفه في قسم للشرطة مواقع التواصل الاجتماعي، فما هي إلا ساعات قليلة حتى وصل نبأ وفاته ترند على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إثر الضجة التي سببتها ظروف مقتل الشاب.

العالم - منوعات 

“عفروتو” كان محتجزًا على ذمة قضية جنائية، بعد ضبطه قبل أمس الجمعة واقتياده إلى ديوان القسم وبعد ساعات تعرض لوعكة صحية داخل الحجز نُقل على إثرها إلى مستشفى المقطم لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة- بحسب الرواية الأمنية.

تباين في تعليقات النشطاء

وتباين تعليقات النشطاء حول الضحية فمنهم من وصفه بـ”الصايع” –مصطلح مصري يقلل من قيمة الشخصية- وتاجر مخدرات مات بسبب جرعه من مخدر الاستروكس وآخرون وصفوه بالشخصية الطيبة المحبوبة بين أهله وجيرانه ومات ضحية تعذيب الشرطة.

وفريق ثالث “سيّس” القضية وشبهه بـ”خالد سعيد”، ذلك الشاب المصري الذي قضى على يد أفراد الشرطة المصرية في 2010 وكان سببًا في اندلاع ثورة يناير.

فقال ناشط يدعى أبو العز: “مقتل الشاب عفروتو على يد قوات الأمن بقسم شرطة المقطم نتيجة التعذيب.. يذكرنا بخالد سعيد الذي قتل بالإسكندرية”.

وافقه الرأي في تغريدة ثانية وليد حامد إذ قال: “اختصار شديد عفروتو رحمة الله عليه هو خالد سعيد الجديد لذلك الوقت.. وسيظل الشباب يسدد فواتير القهر والظلم☝فليحيا شباب مصر أحرار ..رغم العذاب والقهر والظلم”.

أما سيد علاء فيصف عفروتو بأنه “عيل صايع وتاجر مخدرات مات بسبب جرعة من مخدر الاستروكس وكل أهالي المقطم اشتكوا منه ومكروه في منطقته بسبب أخلاقه”- حسب زعمه.

أما محمد محمد فيقول إنه: “زي النهاردة من ٧ سنين قتل سيد بلال – مواطن مصري في اتهام تفجير كنيسة القديسين 2011 ومات في المعتقل- من التعذيب وحقه لسه ما جاش، وبالأمس تم قتل محمد عفروتو من كثرة التعذيب .ربنا يرحمهم ويتقبلهم من الشهداء”.

ذعر وتوتر

وشهد حي المقطم بالقاهرة حالة من الذعر والتوتر، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم عندما حاول تجمهر من أهالي منطقة الزلزال اقتحام قسم المقطم بعد وفاة المحتجز “عفروتو”.

وتجمع أكثر من ٥٠٠ شخص من الأهالي وقاموا بقذف القسم والقوات بالحجارة والنيران وأطلقت قوات الأمن الأعيرة النارية والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتجمهرين، وإبعادهم عن محيط القسم.

كر وفر

وفور علم أهله بخبر وفاته تجمهروا أمام القسم وحاولوا اقتحامه، وعندما حاولت قوات الأمن منعهم أضرموا النيران في سيارتين شرطة، وألقوا مواد مشتعلة على القسم لإحراقه.

بعدها تفاقم الموقف وأرسلت القيادات الأمنية بالمديرية، تعزيزات من القوات الخاصة والأمن المركزي لقسم الشرطة، حيث ألقت القبض على 20 متهمًا، وأسفرت الاشتباكات عن إصابة ١٠ من المتجمهرين، وتم استدعاء قوات الحماية المدنية التي تمكنت من السيطرة على النيران بسيارات الشرطة وفرض كردون أمني بمحيط القسم.

وعكة صحية

قال مصدر أمني مسؤول بمديرية أمن القاهرة، إن المتهم “عفروتو”، محجوز على ذمة قضية جنائية بعد ضبطه الجمعة، واقتياده لديوان القسم وبعد ساعات من ضبطه تعرض لوعكة صحية داخل الحجز حيث تم نقله لمستشفى المقطم إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بها.

تضارب في سبب الوفاة

وتباينت نتيجة الوفاة التي أعلنتها مصلحة الطب الشرعي في مصر ما حول سبب وفاة الشاب محمد عفروتو، فبينما قالت بعض البيانات الصحفية أن سبب الوفاة نتيجة التعذيب، حيث تبين وجود تهتك بالطحال ونزيف بالبطن.

ذكرت مصادر أخرى أن نتيجة الطب الشرعي بينت أن الوفاة بسبب جرعة من مخدر الاستروكس.

تدخل وزير الداخلية

الضجة الحاصلة جعلت وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبدالغفار يتدخل بنفسه، وكشف مصدر أمني في تصريح خاص لإرم نيوز أن الوزير طالب بسرعة تشكيل لجنة للتحقيق في وفاة الشاب “عفروتو”، لكشف تفاصيل الملابسات الغامضة وحسم الروايات المتضاربة.

المصدر : paltweets

120-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة