بالفيديو...تسعون زنزانة تحولت الى شواهد لنضال الشعب الايراني

الإثنين ٠٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:١٦ بتوقيت غرينتش

بمناسبة الاحتفال بالذكرى 39 لانتصار الثورة الاسلامية يحرص أبناء الشعب الايراني على زيارة متحف الشمع في طهران الذي كان يعرف باسم معتقل اللجنة المشتركة في عهد نظام الشاه المخلوع .

العالم - خاص بالعالم 

وتحول المتحف الشمعي عام 2000 الى متحف يضم وثائق وسجلات وتماثيل وصورا للمناضلين الايرانيين الذين ضحوا بأنفسهم حتى انتصرت الثورة الاسلامية على الطاغوت.

فمتحف الشمع أو "متحف العبر" كما يطلق عليه يؤرخ لحقبة القمع والاضطهاد في عهد الشاه المخلوع والذي تحولت جدرانه إلى سجل لأسماء أكثر من 8000 معتقل كان أبرزها اسم قائد الثورة السيد علي خامنئي "دام ظله"  الذي كان له دور بارز في انتصار الثورة الإسلامية.
وكل ركن في هذا المتحف شهد أبشع صور التعذيب للمناضلين الإيرانيين حتى جاءت الثورة الإسلامية ليتحول إلى متحف يروي قصص النضال والمقاومة بعد أن كان سجناً لقمع صوت الحق والحرية.

"المتحف يضم تماثيل لرموز إيرانية وصور الجلادين الذين اداروا المعتقل"

ويضم المتحف تماثيل لرموز إيرانية منها الشهيد محمد مفتح.. وإلى جانب الضحايا هناك أسماء وصور الجلادين الذين أداروا المعتقل في تلك الحقبة.. وضمت الزنزانات التي سكنت بين جدرانها صرخات المعذبين أدوات التعذيب.

"المتحف خير شاهد على صمود الشعب الإيراني بقيادة الإمام الراحل ( ره)"
وتحرص الجهات المعنية بتاريخ الثورة على أن يكون هذا المتحف مزاراً ليكون شاهداً على مرحلة النضال والتضحية التي قدمها الشعب الإيراني بقيادة الإمام الراحل قدس سره الشريف.

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة