الجيش الأمريكي يستخدم الكائنات البحرية لمراقبة الأعماق

الجيش الأمريكي يستخدم الكائنات البحرية لمراقبة الأعماق
الإثنين ٠٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٠٩ بتوقيت غرينتش

كشفت مؤسسة “DARPA” البحثية التابعة للجيش ووزارة الدفاع الأمريكيتين، عن عملها على برنامج جديد يسعى نحو الاعتماد على مكونات وكائنات بحرية طبيعية ومطورة في البحار، كأنظمة مراقبة؛ لرصد ما يحدث في الأعماق، وفقًا لما نشره موقع “إنغادجيت” التقني.

العالم- الاميركيتان

واعتمدت المؤسسة في برنامجها على دراسة التأثيرات البيولوجية، وردود فعل الكيانات الطبيعية البحرية تجاه أي تغيرات أو تحركات لأية أجسام في البحر تأتي كدخيلة على بيئتها البحرية الطبيعية، وبالتالي بتتبع التغيرات البيولوجية سيكون من السهل على المؤسسة التعرف على ما يجري داخل الأعماق، دون وضع أجهزة تسهل ملاحظتها من جانب الأعداء.

وأوضحت المؤسسة أن برنامجها، والمسمى بـ Persistent Aquatic Living Sensors ” PALS”، سيتمكن من إرسال البيانات التي يجمعها إلى مسافة أقصاها 500 متر، أي نصف كيلومتر. وأشارت إلى أنها تحاول تطويره؛ كي يتمكن من التعرف على الفروق بين العناصر والأجسام المختلفة التي تمر في الأعماق.

وهناك ميزة متفردة لهذا النظام وهي انخفاض تكلفته، حيث يمنح الاعتماد على بيئة طبيعية مجالًا واسعًا لتطوير قدراتها وتكييفها مع مختلف الظروف المحيطة بها، وكذلك إمكانياتها الفائقة، فالكائنات البحرية قادرة على استشعار الأجسام وطبيعتها وأبعادها بدقة عالية، حتى في ظروف الإضاءة الضعيفة.

المصدر: ارم نيوز

213-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة