روحاني: لن نكون البادئين في نقض الاتفاق النووي

روحاني:  لن نكون البادئين في نقض الاتفاق النووي
الثلاثاء ٠٦ فبراير ٢٠١٨ - ٠١:١٠ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني على قوة ومتانة الاتفاق النووي وقال ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب بعد عام من تسلمه الرئاسة لم يستطع تمزيق الاتفاق النووي.

العالم- ايران

واضاف روحاني خلال مؤتمر صحفي مع وسائل الإعلام الداخلية والأجنبية اليوم الثلاثاء: لاشك ان اميركا تسعى لخلق المشاكل في ايران كما عملت على استغلال الاحتجاجات الاخيرة في البلاد و تمارس الضغط علينا لكننا صمدنا ونتصدى.

وحول سياسة اميركا القائمة على احتواء ايران في المنطقة وعما اذا كانت ايران تريد التعامل مع هذا الموضوع قال، ان حل مشاكل المنطقة يتم عبر دولها الا ان ايران لاترفض التحدث مع البلدان الاخرى من خارج المنطقة وقد قالت ايران على الدوام انها ترفض تدخل القوى الاجنبية في شؤون المنطقة وان لاتبيع السلاح الى بلدان المنطقة وقد دخلت ايران في مفاوضات مع البلدان الاخرى مثل البلدان الاوروبية حيث طلبت منها العمل على ايقاف قصف اليمن ووقف الحرب في هذا البلد. 

وأكد بأن الموقف المبدئي لايران يرفض دخول قوات اي بلاد الى سوريا دون موافقة دمشق وقال "لا نريد استمرار مقتل الاخوة الاكراد والاتراك في عفرين".

وقال روحاني: يجب ان تنتهي عملية عفرين بسرعة ومن الضروري ان يكون لنا في المستقبل القريب اجتماعا لرؤساء دول ايران وروسيا وتركيا ونحن نعتبر التعاون الثلاثي لهذه الدول مهما، ان علاقاتنا مع روسيا وتركيا جيدة لكن دخول جيش بلد ما الى اراضي بلد آخر ينبغي ان يكون بموافقة حكومة ذلك البلد وشعبه.

وأضاف: يجب ان تنتهي عملية عفرين بسرعة، لأنها تقتل افراد من الجيش التركي ومن الطرف المقابل ايضاً ولن تثمر عن شىء، قائلا، ندين تواجد الامريكان في سوريا فهم لديهم اهداف غير صحيحة في المنطقة ويسعون وراء تقسيم سوريا.

واضاف:"أكدت خلال لقائي مع قادة الدول الاوروبية ان يعملوا لاخماد نيران الحرب في اليمن".

واردف روحاني بأن الحوار هو الطريق الصواب لحل مشاكل المنطقة، مشدداً على أن هذا هو موقف الجمهورية الإسلامية بالنسبة للدول الأخرى خارج المنطقة.

وقال الرئيس روحاني: إن الحكومة لديها هدفان رئيسيان أولهما توفير فرص عمل والثاني مكافحة الفقر المدقع.

وبين أن: الميزانية لا تعاني من أي عجز، ولا يمكن أن يكون ارتفاع أسعار العملة الصعبة مرتبط بهذا الأمر، كما تم اتخاذ قرارات للحد من ارتفاع أسعار العملات الصعبة.

واكد الرئيس على أن الحكومة الإيرانية نجحت في خفض التضخم من نحو 40% إلى 8%.

وأضاف روحاني: يجب أن نستمع الى صوت الجيل الشاب ونعمل لتحقيقه، وإن الحكومة كانت ومازالت تستمع لانتقادات الشعب، ونولي اهتماما للمطالب الاقتصادية للشعب.

وفيما اشار إلى أنه وبعد 39 عاما لازال الشعب الإيراني يتصدى للتهديدات، أضاف "نحن متفاؤلون بالمستقبل في كافة المجالات."

واردف الرئيس الايراني حسن روحاني ان الشعب الايراني وبعد الظروف العصيبة التي مرّ بها على مر السنوات المديدة اثر سطوة الاستبداد، قرر ان يتحرر وبذلك فقد انتفض ليؤسس الثورة الاسلامية بمبادئها التي مالزالت متواصلة.

واشار روحاني الى أن العام الماضي وفرت الحكومة 700 الف فرصة عمل، وهي عازمة الان على تقوية شبكات التواصل الاجتماعي والمجال الافتراضي خاصة دورها في توفير فرص عمل جديدة.

وردا على سؤال حول امل الشعب في تحسن الجانب الاقتصادي، اكد روحاني على ضرورة الشعور بالامل حول تحسن الوضع الاقتصادي مستقبلا وهناك دلائل على هذا الموضوع حيث ازدادت المشاريع التكنولوجية والصناعية ونعمل حاليا على تطوير صناعة السيارات وتحديثها وهناك سيارة ادرجت على خط الانتاج وسنصدر 30 بالمئة من الانتاج الى الخارج كما ان التمويل والاستثمارات الاجنبية ازدادت في البلاد وهو مايؤكد التسارع في التنمية الاقتصادية.

113

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة