ضابط بالجيش الليبي يسلم نفسه لاستكمال تحقيقات الجنايات الدولية 

ضابط بالجيش الليبي يسلم نفسه لاستكمال تحقيقات الجنايات الدولية 
الأربعاء ٠٧ فبراير ٢٠١٨ - ٠٦:٠٩ بتوقيت غرينتش

قال الرائد محمود الورفلي، من القوات الخاصة الصاعقة، أنه قد سـلم نفسه لإدارة الشرطة العسكرية والسجون بمدينة المرج شرق ليبيا، مشيراً إلى أن تعليمات من القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، أمر بإيقافه والتحقيق معه.

العالم - ليبيا

وأكد الورفلي، خلال فيديو مصور ظهر فيه أنه "التزم بتعليمات القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بخصوص إيقافي، وسوف أسلم نفسي لإدارة الشرطة العسكرية والسجون بمدينة المرج بناءً على كتاب صادر من القائد العام للقوات المسلحة الليبية وذلك لاستكمال التحقيقات فيما يخص المحكمة الجنائية الدولية".

وكانت المحكمة الجنائية الدولية، قد طالبت باعتقال الورفلي، وتسليمه لها الشهر الماضي على خلفية الإعدامات، التي نفذها الرائد بالجيش الليبي.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية طالبت بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة للقبض على آمر المحاور بقوات الصاعقة الرائد محمود الورفلي، وتقديمه فورا إلى المحاكمة.

وقالت المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا، في بيان "أكرر دعوتي إلى جميع الدول، بما في ذلك أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلى دعم ليبيا  في تيسير القبض على الورفلي وتقديمه إلى المحكمة".

وقالت بنسودا: "ساورني بالغ القلق إزاء التقارير التي أفادت بأن مجهولين فجروا سيارتين مفخختين خارج مسجد بيعة الرضوان في حي السلماني في بنغازي بليبيا مساء يوم 23 يناير/ كانون الثاني 2018، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 34 شخصا، من بينهم أطفال، وإصابة أكثر من 90 آخرين".

ويزعم أنها تُظهر الرائد محمود مصطفى بوسيف الورفلي يعدم 10 أشخاص أمام مسجد بيعة الرضوان، في ما يبدو أنه يشكل انتقاما من التفجيرات التي وقعت في 23 يناير 2018.

102

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة