شاهد.. صهر ترامب يفقد حق الاطلاع على معلومات سرية

الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:٢٢ بتوقيت غرينتش

4 خسر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر حق الإطّلاع على المعلومات المصنفة سرية للغاية في البيت الأبيض، بحسب مصادر مطلعة على الملف. في حين أثارت صلات كوشنر الخارجية قلق البيت الأبيض، لاسيما بعد أن سلط تقرير صحافي الضوء على محاولات أربع حكومات أجنبية على الأقل استغلال كوشنر والتأثير عليه.

العالم - الاميركيتان

صهر الرئيس الاميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر يفقد حق الاطلاع على المعلومات المصنفة سرية للغاية في البيت الأبيض حسبما أفادت مصادر مطلعة على الملف

قرار يتوقع أن تكون له انعكاسات عميقة بالنسبة للإدارة الأميركية لاسيما وان البيت الأبيض بما في ذلك ترامب نفسه رفضوا التعليق على المسألة.

صلات كوشنر الخارجية أثارت القلق في البيت الأبيض خاصة وان تقريرا لصحيفة واشنطن بوست سلط الضوء على محاولة بعض الدول استغلال كوشنر من خلال التأثير على أعماله التجارية ونقاط ضعفه السياسية

وكشف التقرير بان مسؤولين من الصين والإمارات والمكسيك والكيان الاسرائيلي ناقشوا خفية كيف يمكنهم التحكم على كوشنر من خلال سعيهم لاستغلال ترتيبات أعماله ومصاعب مالية يواجهها وافتقاره للخبرة في السياسة الخارجية.

وكانت قناة /سي ان ان/ قد أوردت في وقت سابق أن صهر ترامب دخل في صراع مع رئيس جهاز موظفي البيت الأبيض "جون كيلي" الذي أمر بوقف الصلاحيات الأمنية لعدد من المسؤولين، بينهم كوشنير الذي كان  يطّلع على المعلومات والوثائق البالغة السرية في البيت الأبيض والتي تعد صفوة عمل الاستخبارات الأميركية، مع أنه لا يمتلك إلا تصريحا أمنيا مؤقتا.

وحتى قبل ورود المعلومات بشأن التصريح الأمني، أعلن مستشار كوشنر المقرب جوش رافل أنه سيغادر البيت الأبيض فيما اتهم صهر الرئيس بخرق "قانون هاتش" الذي يضع قيودا على أنشطة مستشاري البيت الأبيض السياسية. 

خسارة كوشنر القدرة على الوصول إلى المعلومات "السرية للغاية والحساسة" تلقي شكوكا جدية على وضعه كشخصية نافذة داخل البيت الأبيض وقدرته على التفاوض في ملف السلام في الشرق الأوسط. 

وكان كوشنر جزءا لا يتجزأ من حملة الانتخابات التي أوصلت ترامب إلى السلطة .ويعد من أبرز المؤيدين لتكثيف دعم واشنطن لتل ابيب.
103-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة