انفجار وشيك فى سجون الإحتلال نتيجة الضغط على الأسرى

انفجار وشيك فى سجون الإحتلال نتيجة الضغط على الأسرى
الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٣٤ بتوقيت غرينتش

حذر مركز أسرى فلسطين للدراسات من انفجار في السجون نتيجة الضغوطات التي يتعرض لها الأسرى من مصلحة السجون، والتي تطبق كل ما من شأنه التضييق عليهم والتنغيص على معيشتهم، وتقليص حقوقهم الشرعية وإذلالهم وإهانتهم.

العالمفلسطین

وافاد موقع المرکز الفلسطینی للإعلام نقلا عن المركز أن الأسرى في سجن نفحة بدأوا اليوم سلسلة خطوات احتجاجية تضامنًا مع زميلهم الأسير وائل يقين النتشة (53 عامًا) من الخليل، والذى تعرض لاعتداء من وحدات القمع في سجن نفحة وتم عزله في ظروف قاسية.

وأوضح "أسرى فلسطين" أن الأسرى أبرقوا رسالة إلى إدارة السجون طالبوا فيها بضرورة إخراج الأسير النتشة من العزل ووقف العقوبات بحقه، وقرروا اليوم إغلاق الأقسام وعدم الخروج منها كخطوة تضامنية أولى مع زميلهم المعزول منذ 3 أيام بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح لرفضه التفتيش العاري.

وأشار المركز إلى أن الأسير النتشة كان تعرض لاعتداء بالضرب المبرح، وتم عزله في الزنازين الانفرادية بعد أن رفض الاستفزاز والتفتيش العاري المذل من ضابط السجن وضربه على وجهه، ولم تكتف الإدارة بعزله، بل فرضت عليه عقوبات بمنعه من الزيارة لمدة شهر، وغرامة مالية بقيمة 250 شيقلا، وربطه من يديه وقدمه في السرير داخل الزنزانة لمدة أسبوع، وإعداد لائحة اتهام جديدة بحجة الاعتداء على الضابط.

وعدّ رياض الأشقر، الناطق الإعلامي للمركز، أن ما قام به الأسير النتشة هو رد فعل طبيعي في ظل الاستفزاز والإجراءات التنكيلية التي يتعرض لها الأسرى بشكل مستمر، وخاصة عمليات النقل التي تصاعدت وتيرتها خلال الفترة الماضية وما يرافقها من إذلال واستفزاز للأسرى وتفتيش عار وإهانة.

وطالب الأشقر المؤسسات الدولية كافة، وفى مقدمتها الصليب الأحمر الدولي بالاطلاع على أوضاع الأسرى وما يتعرضون له من ممارسات قمعية وإجرامية من الاحتلال.

206

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة