حمدان: السعودية تعمل على تغليب فريق ضد اخر في لبنان

حمدان: السعودية تعمل على تغليب فريق ضد اخر في لبنان
السبت ٠٣ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٣٤ بتوقيت غرينتش

قال امين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين المرابطون العميد مصطفى حمدان، ان اي دعم مالي انتخابي من السعودية لافرقاء لبنانيين يجب ان يحال الى المحكمة الدولية.

العالم_لبنان_السعودية

وقال ​العميد مصطفى حمدان​ أنّه "من السهل الممتنع أن نحدد بالشكل في أي خانة نضع زيارة الموفد السعودي ​نزار العلولا​ من خلال ما رأيناه بالإعلام، وهو أن المملكة العربية ​السعودية​ أكدت المؤكد أن المدعو ​سمير جعجع​ هو الناطق الرسمي والأمين على الخزنة المالية، والوصي على من يريد أن يكون ضمن ​14 آذار​ new look"، لافتا الى ان "أهم ما قاله المبعوث السعودي كان في معراب حيث أكد أنه في منزله وخرج المدعو سمير جعجع ليحدد لرئيس الحكومة ​سعد الحريري​ سلوكه في إدارة مجلس الوزراء وخطته الجهنمية للاستحقاق النيابي فتنوياً طائفياً ومذهبياً".

ورأى حمدان في حديث لـ"النشرة" ان الزيارات التي قام بها الوفد السعودي إلى باقي المسؤولين والشخصيات بمن فيهم الحريري ورئيس الحكومة السابق ميقاتي "استكمال للشكليات، كما المرور في قصر بعبدا لمدة عشرة دقائق وممارسة الحقد السياسي على وزير الخارجية ​جبران باسيل​ و​وليد جنبلاط​". وأضاف: "أما في المضمون الخفي، فهناك من يقول بأن زيارة المبعوث إلى ​لبنان​ تحتمل 30% دعوة القوى المحسوبة على "طويل العمر" لإجراء الانتخابات موحدة ضد ​إيران​ و​حزب الله​، و70% الدعوة إلى عدم إجرائها بسبب التطورات الإقليمية المتسارعة والله اعلم". وأردف قائلا: "أما الكلام عن دعم سعودي للانتخابات المقبلة وتمويلها فهذا إذا ظهر أو استطاع أحد أن يثبته، فيجب أن يكون موضوع شكوى رسمية بالرشوة السعودية إلى المحكمة الدولية إذا كانت تَبُتْ بهذه المسائل السيادية، وإلى هيئة الانتخابات المشلولة وإخبار إلى القضاء اللبناني وعلم وخبر إلى رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ ورئيس الحكومة ووزير العدل"، معبرا عن استغرابه لـ"شنّ "طويل العمر" ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حملة لمحاربة الفساد والرشوة في بلاده ويحتجز أبناء عمومته، ويصدّر إلينا هذا الفساد والرشوة في الواقع الديمقراطي للوطن اللبناني".

 

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة