هجوم إماراتي شرس على الرئيس الصومالي والسبب؟

 هجوم إماراتي شرس على الرئيس الصومالي والسبب؟
الجمعة ٠٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

شنت وسائل إعلام إماراتية هجوما حادا على الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو، فيما دشن ناشطون إماراتيون على وسائل التواصل الاجتماعي وسما يهاجمون فيه الحكومة الصومالية واتهموا فرماجو بـ"الإرهاب والعمالة".

العالم - العالم الاسلامي


ونشرت صحيفة البيان الإماراتية الجمعة تقريرا موسعا تحت عنوان "فرماجو جلاد الأطفال يفتت الصومال"، وجهت فيه اتهامات للرئيس الصومالي بـ"الفشل" واستعرضت ما قالت إنه إخفاق في مجالات الأمن والسياسية والاقتصادية.

وقالت البيان في تقريرها إن "الأموال القطرية توغلت في أفريقيا لتصل إلى الحكومة الصومالية لتحول استثمارات تعود بالنفع على شعب بأكمله إلى انتقاص للسياسة"، مضيفا أن الرئيس الصومالي "فشل في ملف الوحدة حيث تعتبر الصومال من أكثر الدول العربية التي تواجه شبح التفتت والانقسام وفشلت الحكومة في كسب ثقة الأقاليم الفيدرالية ومن ثم أعلنت بعض الولايات انفصالها أبرزها ولاية صوماليلاند".

وبالتزامن مع تقرير الصحيفة الإماراتية أطلقت صفحات إماراتية وسم "فرماجو_يمزق_الصومال"، غرد عليه إعلاميون وسياسيون إماراتيون وجهوا فيه اتهامات وشتائم للرئيس الصومالي وحكومته.

ونشرت صفحة "فرسان الإمارات" الموثقة على تويتر تغريدة قالت فيها إن "حكومة الصومال المتمثّلة بالعميل الإرهابي فرماجو، جعل بلده مثالا للفشل ومرتعا للفساد والإرهابيين"، مضيفة أن الرئيس فرماجو "سرق المساعدات الإنسانية التي قدّمتها المنظمات الدولية للشعب الصومالي وقام بتحويلها لصالح تمويل جماعات التطرّف والإرهاب ليترك الملايين من أبناء شعبه عرضة للجوع والموت".

106-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة