المنصف المرزوقي: صفقة القرن أكبر مؤامرة على القضية الفلسطينية

المنصف المرزوقي: صفقة القرن أكبر مؤامرة على القضية الفلسطينية
الإثنين ١٢ مارس ٢٠١٨ - ١١:٠٢ بتوقيت غرينتش

قال المنصف المرزوقي الرئيس التونسي السابق، إن ما تُسمى بـ "صفقة القرن" هي أكبر مؤامرة على القضية الفلسطينية، متوقعاً "أنها لن تذهب بعيداً كون الشعب الفلسطيني عصي على الانكسار".

العالم - تونس

وأضاف المرزوقي في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "أن الشعب الفلسطيني أثبت طيلة السنوات الماضية أنه عصي على الذوبان في أي كيانات أخرى وعصي على نسيان حقوقه ولذا سيواجه هذه الصفقة بكل تحد وعنفوان".

وأشاد الرئيس التونسي الأسبق بمسيرة العودة الكبرى والتي ستبدأ باعتصام جماهيري ونصب خيام على طول حدود غزة في 30 مارس، وصولاً لمسيرة العودة في 15 مايو، قائلاً للشعب الفلسطيني: "آن الأوان لوضع حد لهذه المأساة التي تتفاقم خاصة أننا نسمع عن وطن بديل وعن صفقة قرن، وهذه فرصتكم".

وشدد المرزوقي على أنه "لا يحق لأحد أن يتلاعب بمصير الشعب الفلسطيني الذي قدم تضحية على قرابة قرن، ومن حقه أن يعيش في وطنه حياة كريمة"، وقال: "سنعسى بكل قوانا أن نبلغ هذه الرسالة الى ضمير كل الشعوب الحرة".

ولفت المرزوقي الذي تولى رئاسة تونس من (2011 الى 2014)، الى أن بدايات وإرهاصات صفقة القرن بدأت منذ محاولات إجهاض ثورات الربيع العربي وصولاً لحالة البلدان العربية الآن ثم الحديث محاولات تصفية القضية الفلسطينية، مبيناً "أن الأمر متكامل ولا يمكن فصل الأحداث عن بعضها".

وقال المرزوقي: "خلال فترة رئاستي لتونس، لاحظت في كل القمم العربية التي شاركت فيها أن القضية الفلسطينية هي قضية ثانوية عند الرؤساء ويتم تغييبها، وقضية القدس والدعم المادي لها كانت تترك جانباً".

وأشار الى أصعب المواقف الذي مرّت عليه، عندما اتصل بأكثر من رئيس عربي خلال الحرب على غزة في صيف 2014 لعقد قمة عاشرة من باب "التواجد المعنوي والضغط السياسي"، قائلا: "الأغلبية الساحقة رفضت وأحد الرؤساء –رفض ذكر اسمه – كاد أن يشتمني، ولم يقبل سوى 3 رؤساء"، مضيفاً: "هذا الموقف كان صدمة لي، تراهم يتحدثون بالظاهر عن حقوق الشعب الفلسطيني وفي الباطن يخفون حقداً".

وفي السياق، لفت المرزوقي الى أنه تعرض لاتصالات وضغوط من أنظمة عربية، لدى استقباله رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل آنذاك، ورئيس الحكومة الفلسطينية آنذاك إسماعيل هنية، مشيراً الى أن "دعم القضية الفلسطينية كان يعرض أي مسؤول للعقاب من النظام الدولي".

وجدد المروزقي تأكيده "أن حركة حماس هي حركة مقاومة فلسطيني تسعى لتحرير الأرض الفلسطينية.. ولا يمكن اعتبارها حركة إرهابية".

وتطرق المرزوقي الى استمرار حصار قطاع غزة، قائلا: "حصار غزة ضمن سلسلة صفقة القرن، وما يضيرني هو حصار غزة من أنظمة عربية غير الحصار الإسرائيلي"، مشدداً على أن "حصار غزة جريمة كبرى ومعاناة غزة هي نتيجة النظام القمعي العربي".

وأكد أن تونس دائما وأبداً مع حقوق الشعب الفلسطيني، "والشيئ الوحيد الذي يوحد موقف التونسيين هو موقفهم الثابت من القضية الفلسطينية، وكان لنا شرف استضافة الفلسطينيين عندما خرجوا من بيروت وقد اختلطت العادات التونسية الفلسطينية.. وأنا شخصياً حاولت القدوم لغزة على سفينة كسر الحصار".

ودعا الجماهير الفلسطينية والعربية لمواجهة "صفقة القرن"، "لأن مقاومة هذه الصفقة ستكون إحدى طرق عودة القضية الفلسطينية الى سدة الاهتمام العربي والدولي"، على حد تعبيره.

والمنصف المرزوقي هو أول رئيس في العالم العربي يأتي الى سدة الحكم ديمقراطياً ويسلم السلطة ديمقراطياً الى المعارض المنافس بعد انتهاء مدة ولايته، وهو مفكر وسياسي تونس ومعارض سابق لنظام بن علي.

وتولى رئاسة تونس في عام 2011 وحتى 2014، وقد اختارته مجلة التايم الأمريكية في 2013 من بين أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم، وكذلك اختارته المجلة الأمريكية فورين بوليسي من بين أفضل 100 مفكر عالمي لعاميّ 2012 و2013 وجاء في المرتبة الثانية في كل منهما.

المصدر : شهاب

208

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة