شاهد فيديو ينشره الجيش الإسرائيلي لأول مرة حول سوريا.. ماذا يريد من نشره الآن؟

الأربعاء ٢١ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٠٧ بتوقيت غرينتش

طرح اعتراف الكيان الإسرائيلي بتدمير ما يشتبه بأنه مفاعل نووي سوري عام 2007 أسئلة حول توقيت هذا الاعتراف ودوافعه، كما أنه أتي بعد أيام من تصريحات لرئيس سابق للموساد كشف فيها عن تفاصيل جديدة حول تدمير المفاعل النووي العراقي عام 1981.

العالم -سوريا

وهذه هي المرة الأولى التي يُعلن فيها الجيش الإسرائيلي صراحة مسؤوليته عن تدمير المنشأة السورية، الذي نشر صورا لما قال إنه قصف نفذه في سبتمبر/أيلول عام 2007.

وأشار بيان الجيش الإسرائيلي إلى أن أربع طائرات من طراز F-16 وأربع طائرات مقاتلة من طراز F-15 قصفت المنشأة.

وقال البيان إن المفاعل كان يوشك على الاكتمال.

تعتيم

وكان الكيان الإسرائيلي قد فرض حينها تعتيما تاماً على القصة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، وتمت مراقبة المواضيع المتعلقة بهذه القضية على الرغم من أنها نوقشت بحرية في وسائل الإعلام الأجنبية، فلماذا الصمت حينئذ والاعتراف الآن؟

في وقت الهجوم كان من الواضح أنه في مصلحة إسرائيل أن يكون هناك عدم وضوح بشأن من يقف وراء الحادث، لتجنب منح الدولة السورية الأسباب للقيام بأي رد فعل انتقامي.

رسالة

ويقول وزراء إسرائيليون إن الاعتراف الآن بالهجوم يأتي بمثابة رسالة إلى "أعداء" إسرائيل حسب زعمهم، وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، تعليقا على هذا الاعتراف:" إن على المنطقة كلها استيعاب الدرس من الضربة التي وجهتها "إسرائيل" عام 2007 ضد ما يشتبه أنه مفاعل نووي سوري"

102-110

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة