ماذا يعني تلويح روسيا بإغلاق المجال الجوي السوري في وجه سلاح الجو الأميركي؟

ماذا يعني تلويح روسيا بإغلاق المجال الجوي السوري في وجه سلاح الجو الأميركي؟
الخميس ٢٢ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

قال رئيس لجنة شؤون الدفاع في الدوما الروسية فلاديمير شامانوف يوم الاثنين الماضي «إنه من الضروري النظر في إمكانية إغلاق المجال الجوي السوري في وجه البلدان التي التي لا يوجد لديها سماح رسمي من الحكومة السورية».

العالم - مقالات وتحليلات

قد لا يحدث ذلك فوراً، ولكن هذا الاحتمال قائم وربما مرجح في توقيت لاحق، وتحديداً عندما يحين وقت التوجه لوضع أولوية خروج الجيش الأميركي من الأراضي السورية موضع التنفيذ، بعد أن تكون الدولة السورية قد فرضت سيطرتها على كلّ أنحاء الجغرافية السورية، ولا سيما في إدلب والمنطقة الجنوبية.

معروف أنّ جميع قرارات مجلس الأمن حول سوريا نصّت على ضرورة الحفاظ على وحدة وسيادة سوريا، والدولة السورية عضو في الأمم المتحدة ومعترف بالحكومة السورية بوصفها السلطة الشرعية من قبل الأمم المتحدة، وبالتالي عندما تطلب الدولة السورية انسحاب القوات الأجنبية التي دخلت سوريا من دون طلبها بذريعة مكافحة الإرهاب الذي يسيطر على مناطق من سوريا، سوف تسقط هذه الذريعة عندما تبسط الدولة سيطرتها على كامل الجغرافية السورية، وتصبح قادرة على تأمين أراضيها ومنع عودة الإرهابيين، وبالتالي إنّ عدم انسحاب القوات الأجنبية، بما في ذلك القوات الأميركية، يشكل اعتداء موصوفاً على السيادة السورية، وهذا مخالف للقوانين الدولية، ولقرارات مجلس الأمن الصادرة حول سوريا.

إذا لم تنسحب الجيوش الأجنبية وتحديداً الجيش الأميركي، فمن البديهي أن تساعد روسيا سورية في الحفاظ على سيادتها، وبالتالي إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطلعات الجوية لطيران دول لم تحصل على إذن من الحكومة السورية لتحليق طيرانها في الأجواء السورية.

هذا التلويح هو رسالة قوية للولايات المتحدة عليها أن تأخذها بعين الاعتبار، فهذا التلويح الآن قد لا يكون أكثر من رسالة، ولكن سيتحوّل إلى قرار في توقيت مناسب، أيّ بعد أن يحين موعد طلب خروج القوات الأجنبية التي دخلت الأراضي السورية بذريعة مكافحة الإرهاب من دون إذن وموافقة الدولة السورية.

حميدي العبدالله / البناء

109-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة