فيديو خاص: اجواء الانتخابات في العراق

الجمعة ٢٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٥٤ بتوقيت غرينتش

بغداد(العالم)-23-03-2018- يواصل المرشحون والقوى السياسية استعداداتهم لاطلاق الحملات الدعائية للانتخابات النيابية في العراق.

العالم - خاص بالعالم

ويصر المرشحون على استخدام اساليب منوعة وحديثة منها وسائل التواصل الاجتماعي وتجنب الاساليب التسقيطية في تقديم برامجهم الانتخابية.

على بعد ايام من انطلاق الحملات الدعائية الانتخابية تستعد القوى السياسية والمرشحون للانتخابات لاطلاق حملاتهم الدعائية والتي يحرصون ان تكون منوعة وغير تقليدية فضلا عن انها غير تسقيطية

ولم يتبق للحملات الدعائية الانتخابية العراقية سوى ايام معدودات، تلك الحملات التي تستمر لمدة شهر وتعول عليها الاحزاب والتحالفات المشاركة في الانتخابات كثيرا من اجل طرح برنامجها الانتخابي.

هذه الاحزاب والتحالفات بدى الاستعداد عليها واضحا في التحضير للحملات الدعائية والتي ستكون متنوعة منها المهرجانات الشعبية والحملات التصويرية التلفزيونية وغيرها.

وقال عبد الله الزيدي المرشح للانتخابات العراقية لقناة العالم الاخبارية الجمعة: الاستعدادات عبارة عن بوسترات ولقاءات جماهيرية واقامة بعض الندوات واللقاءات التلفزيونية التي من خلالها يمكن ان تصل وجهة نظر المرشح الى الناخبين والجمهور العام.

من خلال الحملات الدعائية الانتخابية التي ستمثل قمة التنافس الانتخابي للتحالفات والكيانات المشاركة في الانتخابات، كل جهة تسعى لاقناع الناخب العراقي في التصويت لها، لكن مرشحي الانتخابات يشددون على اهمية التنافس على اساس البرنامج الانتخابي بعيدا عن مبدأ التقسيط.

وقالت هدى البهادلي المرشحة للانتخابات العراقية: اتمنى ان يكون التنافس على اساس البرامج التي سنقدمها للناس والا يكون على اساس التسقيط، مع الاسف مازالت الحملات الانتخابية في العراق يصاحبها الكثير من حملات التسقيط، وهذا يشوه العملية الانتخابية ويشوش على المواطن ولا يجعله في موقع يستطيع ان يختار الكيان الذي يمثله.

وللتأثير على الناخب العراقي واقناعه بالمشاركة في الانتخابات والتصويت لتحالف ما، يركز المرشحون في حملاتهم الدعائية على وسائل التواصل الاجتماعي في مخاطبة الناخبين واقناعهم ببرامجهم الانتخابية.

وقال عبد الله الزيدي المرشح للانتخابات العراقية: اعتقد ان اقوى الطرق للاقناع هي ان ينزل المرشح ما يعتقد به على السوشيال ميديا (الاعلام الاجتماعي)، كي يقرأ الناس افكاره ووجهة نظره وما هي مشاريعه والبرامج التي يمكن ان يعمل عليها عندما يكون نائبا.

ومع اقتراب موعد انطلاق الحملات الانتخابية بدا المرشحون اكثر حرصا على حملات دعائية غير تقليدية بغية التأثير على الناخب واقناعه باختيار البرنامج الانتخابية الذي يعرضونها عليه.

101

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة