بالفيديو.. فضيحة جديدة للاحتلال في مواجهة رشاشة المقاومة!

الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:١٧ بتوقيت غرينتش

هزت فضيحة انطلاق عشرات الصواريخ من القبة الحديدية "الإسرائيلية" الليلة الماضية تجاه قطاع غزة، لاعتراض "نيران رشاشة" داخل القطاع خلال مناورة لكتائب القسام،كيان الإحتلال، كاشفة عن خلل عسكري كبير داخل جيش الاحتلال.

العالم - فلسطين المحتلة

"عشرات الصواريخ باهظة الثمن لاعتراض نيران رشاشة لم تكن أصلا موجهة نحو إسرائيل"، هكذا قالت يديعوت أحرونوت بتعجب واستغراب، بينما قال الصحفي "الإسرائيلي" متان تسوري: "الخلل الذي حدث.. القبة الحديدية أطلقت 20 صاروخا سعر كل واحد منها حوالي 100 ألف دولار".

أما الصحفي "الإسرائيلي" غال بيرغر فتسائل: ""أنا فقط أسأل.. لو لم يكن هناك إطلاق صواريخ من غزة، لماذا رد الجيش بإطلاق القذائف على نقطة مراقبة في بيت لاهيا؟ هذا لا يزعجني هكذا لكن المنطق يهمني".

الإعلام "الإسرائيلي"، أفاد الليلة بأن جيش الاحتلال فتح تحقيقاً في الحادث، وقال موقع "ريشت 13"، إن التحقيق يجري في عدة اتجاهات أحدها، إذا ما كان ذلك عطل فني بسبب نيران المدافع الرشاشة من قطاع غزة، والاتجاه الآخر ما إذا كان خطأ بشرياً من المشغل الذي شاهد نيران الرشاشات عبر شاشات الرادار وقام بتفعيل المنظومة حسبما افادت وكالة شهاب.

وأيا كانت الأسباب، خطأ بشري أم عطل فني، يؤكد الحدث مجدداً على أن "منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية" هشة، حيث انطلقت عشرات الصواريخ باهظة الثمن لصد "نيران رشاشة"، وفضلاً عن الخسائر المادية والمعنوية العسكرية للجيش، فإن انطلاق الصواريخ سببت ذعراً لمستوطني غلاف قطاع غزة.

وفي استدعاء قريب للأحداث التي حصلت خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، كانت كتائب القسام قد أثبتت "فشل" القبة الحديدية، حين تحدت الكتائب "إسرائيل" باعتراض صواريخ تحمل اسم الشهيد القائد أحمد الجعبري وحددت الساعة التاسعة مساء موعداً لانطلاق عشرات الصواريخ تجاه "تل أبيب" ودعت وسائل الإعلام لتصوير الحدث وهو ما حصل.

6

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة