دراسة جديدة..النساء اللاتي يعانون من العقم أكثر عرضة للإنجاب!

دراسة جديدة..النساء اللاتي يعانون من العقم أكثر عرضة للإنجاب!
الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:٣٦ بتوقيت غرينتش

كشف الباحثون في جمهورية تشيك، أن النساء المصابات بالعقم قد يعالجن منه إذا خضعوا لتناول هرمونين قبل إجراء عملية التلقيح الصناعي.

العالممنوعات                      

وأوضحت الدراسة الأوربية جديدة أن النساء اللواتي أصيبن بالعقم يمكن علاجهن بهرمونات رئيسية مثل استراديول والبروجسترون فهذين الهرمونين يعملان على تحسن تدفق الدم إلى بطانة الرحم وبعدها يتم إجراء عملية زرع البويضات.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن العقم يسيطر على نحو 11 في المائة من النساء و9 في المائة من الرجال بالولايات المتحدة أي أن حوالي زوج من كل سبعة أزواج في المملكة المتحدة يكافحون من أجل حدوث الحمل.

وقالت مديرة عيادة خصوبة في براغ، الدكتورة هانا فيسنوفا، إن نتائج هذه الدراسة إيجابية للغاية ويمكن أن تعالج نسبة كبيرة من النساء اللاواتي يعانين من العقم منذ فترة طويلة.

وأضافت "هانا" أن المرأة التي تخضع لأخذ هرمونين استراديول والبروجسترون قبل عملية التلقيح الصناعي يتم علاجها من العقم بنسبة أكبر من المرأة التي تخضع للتلقيح الصناعي دون أخذ هذين الهرمونين.

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة