الجزائر تستنكر الهجمات الصاروخية على الرياض وتتناسى عدوانها

الجزائر تستنكر الهجمات الصاروخية على الرياض وتتناسى عدوانها
الثلاثاء ٢٧ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٠٠ بتوقيت غرينتش

عبرت الجزائر عن استنكارها وإدانتها الشديدين للهجمات الصاروخية التي استهدفت ليلة الاثنين، انطلاقا من الاراضي اليمنية, مناطق في العاصمة الرياض ومدن أخرى في المملكة، حسب ما أورده بيان لوزارة الشؤون الخارجية، بينما تناست الخارجية الجزائرية عدوان السعودية وحلفاءها على الشعب اليمني الأعزل الذي راح ضحيتها الآلاف من المدنيين والأطفال والنساء.

العالم - الجزائر

وأوضح المصدر ذاته أن الجزائر تعبر عن استنكارها وإدانتها الشديدين للهجمات الصاروخية التي استهدفت ليلة الاثنين، انطلاقا من الاراضي اليمنية، مناطق في العاصمة الرياض ومدن اخرى في المملكة العربية السعودية معربة عن قلقها البالغ تجاه هذا التصعيد الخطير.

فإنها تجدد مرة اخرى تضامنها ووقوفها الى جانب المملكة العربية السعودية الشقيقة، ملكا وحكومة وشعبا، في مواجهة أي محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها وتدعو الى الوقف الفوري لمثل هذه الاعمال العدائية التي من شانها تعميق الازمة وزيادة التصعيد والتوتر في المنطقة.

كما تجدد الجزائر دعمها للمساعي والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة، داعية الى انتهاج طريق الحوار والمصالحة لإيجاد تسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية.

وكانت القوة الصاروخية اليمنية قد نفذت ضربات باليستية واسعة على أهداف سعودية، وطال القصف العاصمة الرياض وعسير وجيزان وذلك وفاء لوعد قائد حركة انصار الله السيد عبد الملك الحوثي. هذا واعترف تحالف العدوان السعودي بوصول الصواريخ اليمنية الى الرياض زاعما اعتراضها.

وكان قائد حركة انصار الله السيد عبد الملك الحوثي، قد توعد السعودية بمنظومات صاروخية متطورة، واشار الى ان اليمن ينمي قدراته العسكرية، ومهددا بمواجهة العدوان في عامه الرابع بتفعيل غير مسبوق للمؤسسة العسكرية.

السيد الحوثي اكد أن ما يجري اليوم هو مسألة كرامة وحاضر ومستقبل اليمن. مشددا على صمود الشعب اليمني في مواجهته. وما هذه الصواريخ الا دليل اخر على قوة وصمود الشعب اليمني الذي كسر الة الحرب السعودية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة