عائلة فلسطينية ترفض قرارًا "إسرائيليًّا" بتبرئة مستوطنين قتلوا ابنها

عائلة فلسطينية ترفض قرارًا
الثلاثاء ٢٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:٠٣ بتوقيت غرينتش

عبّرت عائلة شهيد فلسطيني من مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، عن رفضها قرار محكمة "إسرائيلية" تبرئة المستوطنين من قتل نجلها المزارع؛ قبل أشهر في بلدة قصرة جنوبي المدينة.

العالم- فلسطين

وأوضحت عائلة الشهيد المزارع محمود عودة، أن محكمة الاحتلال "الإسرائيلي" قررت تبرئة المستوطنَين اللذين أطلقا النار باتجاه نجلها وقتله.

وذكر عاهد عودة، نجل الشهيد، أن المحكمة ادعت بأن المستوطنَين أطلقا النار دفاعًا عن النفس، في المنطقة (قرية قصرة)، ولا وجود لأدلة بحقهما.

وبيّن ابن الشهيد، في حديث مع "قدس برس"، أن المحكمة "الإسرائيلية" لم تسلم العائلة أي ملفات حول التحقيقات التي أجرتها مع المستوطنين المتهمين، أو حتى نتائج تشريح الجثة الذي تم خلال احتجاز الجثمان لدى الاحتلال.

وأشار إلى أن العائلة ستتقدم بالتماس للطعن في قرار المحكمة، وذلك بعد حصولها على أوراق القضية التي تحتفظ بها النيابة العسكرية للاحتلال حتى الآن.

وأضاف أن محامي العائلة أخبرهم بوجود "ثغرات" في قرار المحكمة، معتمدًا بذلك على لوائح اتهام قدمتها سلطات الاحتلال بحق عدد من المعتقلين من قصرة، والذين وجُهت لهم تهم بمهاجمة المستوطنين والتسبب بإصابتهم، الأمر الذي قالت المحكمة إن الشهيد هو الذي أقدم عليه.

وشدد عودة على ضرورة مساندة المؤسسات الحقوقية والإنسانية للقضية، لإدانة المستوطنين المعتدين، "والذين تشكل لهم هكذا قرارات غطاء لارتكاب المزيد من الجرائم بحق الفلسطينيين".

يذكر أن الشهيد المزارع محمود عودة (48 عامًا)، من قرية قصرة جنوبي نابلس، استشهد برصاص مستوطنين هاجموا القرية، واعتدوا عليه خلال عمله في أرضه.

102

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة