تشكيك اممي بصحة اتهامات المغرب عن توغلات للبوليساريو

تشكيك اممي بصحة اتهامات المغرب عن توغلات للبوليساريو
الثلاثاء ٠٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٠١ بتوقيت غرينتش

شككت الأمم المتحدة الاثنين في صحة الاتهامات التي وجهها المغرب لجبهة البوليساريو بشأن قيامها بتوغلات في المنطقة العازلة في الصحراء الغربية حيث تتولى المنظمة الدولية مسؤولية مراقبة وقف اطلاق النار بين الطرفين.

العالم - ايران

وكانت الرباط أعلنت الاحد انها أخطرت مجلس الأمن الدولي بالتوغلات "الشديدة الخطورة" لجبهة البوليساريو في المنطقة العازلة في الصحراء الغربية.

وقال وزير الخارجية ناصر بوريطة للصحافيين الاحد: "هناك استفزازات ومناورات الجزائر تشجع البوليساريو على تغيير وضع هذه المنطقة" العازلة، محذرا من انه "إذا لم تكن الأمم المتحدة مستعدة لوضع حد لهذه الاستفزازات فان المغرب سيتحمل مسؤولياته ولن يتسامح مع أي تغيير يمكن أن يحدث في هذه المنطقة".

وفي رسالة بعث بها الى رئاسة مجلس الامن الدولي الاثنين وحصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها قال السفير المغربي لدى الامم المتحدة عمر هلال ان انتهاكات البوليساريو حصلت في منطقتي الكركرات والمحبس حيث "العديد من العناصر المسلحة للبوليساريو دخلت هذه المنطقة على متن مركبات عسكرية ونصبت الخيام، وحفرت خندقا، وأقامت سواتر بأكياس من الرمل".

لكن المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك قال من جهته ان بعثة الامم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) "لم تلحظ أي تحرك لعناصر عسكرية في المنطقة الشمالية-الشرقية"، وأضاف ان "مينورسو تتابع مراقبة الوضع من كثب".

والصحراء الغربية منطقة صحراوية شاسعة مساحتها 266 الف كلم مربع مع 1100 كلم واجهة على المحيط الأطلسي هي المنطقة الوحيدة في القارة الأفريقية التي لم تتم تسوية وضعها بعد الاستعمار.

ويسيطر المغرب على 80% من الصحراء الغربية في حين تسيطر البوليساريو على 20% يفصل بينهما جدار ومنطقة عازلة تنتشر فيها قوات الامم المتحدة.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة