هكذا انقذ طيار أردني مسافرين من كارثة حقيقية..

هكذا انقذ طيار أردني مسافرين من كارثة حقيقية..
الخميس ٠٥ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

تمكن طيار أردني، من إنقاذ مسافرين من كارثة حقيقية، خلال الرحلة المتجهة من العاصمة عمّان إلى بيروت.

العالم - الاردن

وفي منشور عبر "فيسبوك"، قال رئيس جامعة العقبة للتكنولوجيا، صلحي الشحاتيت، إنه كان على متن الرحلة، وتعرضت الطائرة لعطل فني بعد دقائق على انطلاقها.

إلا أن رحلة العودة استغرقت نصف ساعة رغم عدم قطع مسافة جيدة، وذلك لعمل قائد الطائرة على تفريغها من الوقود كي لا يسبب كارثة عند الهبوط.

ووصف الشحاتيت الأجواء داخل الطائرة خلال تلك الدقائق قائلا: "أصوات بكاء وقلق بعض الركاب"، مضيفا: "استعرضت شريط ذكرياتي وأدركت دقة ما طالعته مؤخرا بأن هنالك ما بين الحياة والموت، لحظات من التأمل، في رحلة قصيرة تشبه ركوب سيارة تسير بسرعة فائقة، تسمح لقائدها بمشاهدة المناظر المختلفة من النافذة، لكنه لن يستطيع التوقف! كثيرا ما تمر على الإنسان لحظات يشعر فيها أن هذه الدنيا لا تساوي شيئًا، ربما بسبب موقف ما، أو حدث غيَّر مجرى تفكيرك وحياتك، فيجعلك تكتشفها على حقيقتها التي كنت تتجاهلها، لتزداد يقينًا بأنها لا تستحق كل ما تفعله من أجلها!".

وأضاف: "أفقت من شريط ذكرياتي على أصوات تصفيق الركاب لكابتن الطائرة المحترف بعد أن هبط بها بسلام على أرض معشوقتي الأردن ليتم إصلاح العطل ولنواصل رحلتنا بسلام لبيروت والحمد لله".

6-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة