أميركا تدرس ردا عسكريا جماعيا على سوريا

أميركا تدرس ردا عسكريا جماعيا على سوريا
الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٢٨ بتوقيت غرينتش

أبلغ مسؤولون أميركيون رويترز الاثنين، أن الولايات المتحدة تدرس ردا عسكريا جماعيا على سوريا اثر مزاعم عن هجوم بغاز سام، بينما أدرج خبراء عدة منشآت رئيسة كأهداف محتملة.

العالم - سوريا

وتعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب برد قوي الاثنين، قائلا إن القرار سيُتخذ سريعا في أعقاب الهجوم الذي يُشتبه وقوعه في وقت متأخر من مساء يوم السبت الماضي في مدينة دوما السورية.

ولم يكشف المسؤولون الأيركيون الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم عن أي خطط، لكنهم أقروا بأن الخيارات العسكرية قيد التطوير.

ورفض البيت الأبيض ووزارتا الدفاع (البنتاجون) والخارجية الأميركيتان التعليق على خيارات محددة أو ما إذا كان العمل العسكري محتملا.

وساق خبراء بشأن الحرب في سوريا، فرنسا وربما بريطانيا وحلفاء في الشرق الأوسط كشركاء محتملين في أي عملية عسكرية أميركية.

وتوقع الخبراء أن تركز الضربات إذا وقعت، على منشآت مرتبطة بما ورد في تقارير مزعومة سابقة عن هجمات بالأسلحة الكيماوية في سوريا.

وأشاروا إلى ضربات محتملة لقواعد تشمل قاعدة الضمير الجوية، التي توجد بها الطائرات الهليكوبتر السورية من طراز مي-8، وقد تستهدف ضربة أكثر قوة قاعدة حميميم الجوية في شمال غرب سوريا، والتي حدد البيت الأبيض في بيان في الرابع من آذار/مارس أنها نقطة انطلاق لمهام القصف التي تنفذها الطائرات العسكرية الروسية في دمشق والغوطة الشرقية.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة