رعد يطالب بتحديد مسارات إنفاق القروض المقدمة في "سيدر"

رعد يطالب بتحديد مسارات إنفاق القروض المقدمة في
الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٥٣ بتوقيت غرينتش

نوّه عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب ​محمد رعد​، إلى أنّ "بكلّ بساطة وكلّ صراحة، ​لبنان​ الّذي يعاني من دين 80 مليار، لا يريحنا أن يزيد الدين عليه خلال ساعات، 11 مليار ونصف ليصبح ​الدين العام​ 91 مليار".

العالم - لبنان

واضاف رعد خلال مراسم تكريم مرشحي ​قضاء النبطية​ في دائرة ​​الجنوب​​ الثالثة، قائلا إذا كنّا لا نريد أن نأخذ موقفاً سلبيّاً من ​القروض​ الّتي اتّخذ قرارها في مؤتمر "سيدر"، لكن يجب أن نحدّد الإتجاهات والمسارات الحقيقيّة في إنفاق هذه القروض وفي طريقة التعاطي الوطني المسؤول معها، حتّى لا تتحوّل هذه القروض عبئاً جديداً على المكلف اللبناني".

وركّز رعد، على "أنّنا نريد إنماء في بلادنا، لكن قبل الإنماء نريد أن نحافظ على هويتنا وسيادتنا في لبنان، وهذا ما نسعى له من خلال تمسّكنا بخيار المقاومة ومن خلال إصرارنا على الشراكة الحقيقيّة الّتي نسعى إلى تطبيقها بحذافيرها عبر استحداث القوانين وتعديل القوانين، وعبر ممارسة السلطة في كلّ مجالات الحياة. لا نبتدع جديداً لكن نحاول أن نثبت مدماكاً حقيقيّاً من شأنه أن يحفظ البلد مهما اشتدت الأعاصير من حوله".

ولفت إلى أنّ "الزلزال الّذي ضرب المنطقة أسقط أنظمة كبيرة في هذه المنطقة لكنّه لم يستطع أن يسقط المجتمع اللبناني. المجتمع اللبناني هو الّذي حفظ قدرة لبنان على الصمود نتيجة إصرار جميع اللبنانيين على العيش الواحد، لكن هذا العيش يحتاجون إلى ترجمته عبر القوانين والتشريعات وأداء السلطة ليكون هذا العيش الواحد يجسّد شراكة حقيقية".

وأكّد رعد أنّ "الدائرة الثالثة من الجنوب تنطوي على شراكة وعلى عيش بين اللبنانيين على مختلف وتنوع انتماءاتهم المذهبية والطائفية، وتنطوي أيضاً على خيار وطني واحد "كل أهل الجنوب وخصوصاً الدائرة الثالثة في الجنوب هم وحدة متراصة في مواجهة الاحتلال، وكانوا يحملون أملاً واحدا في حماية لبنان من ​الارهاب​ التكفيري، ولذلك التضحيات في هذه المنطقة كانت اكثر بكثير من اي منطقة اخرى"، لافتاً إلى أنّ "صوناً لهذه التضحيات واملا بما كانت ترغب في تحقيقه هذه التضحيات، ووفاء للدماء والارواح التي أريقت من أجل حفظ هذه الاهداف، نحن نذهب الى الاستحقاق الانتخابي ونريد من أهلنا ان يسجلوا إستفتاء في هذا الاستحقاق وليس مجرد إدلاء بأصوات".

المصدر : النشرة 

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة