اهتمام واسع للاعلام العراقي بخطاب القائد ضد واشنطن

اهتمام واسع للاعلام العراقي بخطاب القائد ضد واشنطن
الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ١١:١٣ بتوقيت غرينتش

سلطت مختلف وسائل الاعلام العراقية المختلفة الضوء علي الخطاب الاخير لقائد الثورة الاسلامية الايرانية، اية الله العظمي السيد علي الخامنئي، والذي هاجم فيه بشدة الولايات المتحدة الاميركية وحلفاءها واتباعها في المنطقة.

العالم - ايران

وتصدرت تصريحات آية الله خامنئي ضد واشنطن النشرات الخبرية، واشرطة الاخبار المتحركة، للعديد من القنوات الفضائية العراقية، والمواقع الالكترونية، ومن بينها الاتجاه والنجباء والايام والعهد والغدير والمسار وبلادي وافاق والبينة والاشراق والفرات والموقف والولاء.

وكذلك فـأن مختلف وكالات الانباء الخبرية ركزت على ما تحدث به قائد الثورة الاسلامية الايرانية، من خلال الاخبار والتقارير المختلفة، والتحليلات الاخبارية والمقالات، وابرز وكالات الانباء التي غطت خطاب قائد الثورة الاسلامية، شفق نيوز ووطن نيوز والمعلومة وافاق برس والموقف العراقي وكل العراق والمسلة وكنوز ميديا وشفقنا والسياسة نيوز وسكاي برس وسومر نيوز وعين العراق نيوز.

وركزت وسائل الاعلام العراقية المذكورة فيما عرضته من اخبار وتقارير حول خطاب قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله حشدا من العمال من مختلف انحاء الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الاثنين، على ما قاله من 'ان من يجب ان يخرج من منطقة غرب آسيا هي أميركا وليس الجمهورية الاسلامية، وان زمن اضرب واهرب قد انتهي'.

ونقلت وسائل الاعلام عن آية الله خامنئي قوله ' قلت منذ عدة سنوات وفي عهد رئيس اميركي آخر كان مثل الرئيس الحالي سيئ الاخلاق، قلت ان زمن اضرب واهرب قد ولي، فهم يدركون انهم اذا دخلوا بصراع عسكري مع ايران فإنهم سيتلقون العديد من الضربات'.

وكذلك تأكيده على 'ان تحريض اميركا لبعض الحكومات قليلة الفهم في المنطقة، وبث الخلافات والصراعات داخل المنطقة من اساليب اميركا الاخرى لمواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية، وان الاميركان يحاولون من خلال تحريض السعوديين وبعض الدول الاقليمية جعلهم في مواجهة الجمهورية الاسلامية، لكن هؤلاء اذا كانوا عاقلين لايجب ان ينخدعوا بأميركا'.

ونوه قائد الثورة الاسلامية الايرانية في خطابه الذي بثته بشكل مباشر بعض القنوات الفضائية العراقية 'ان الاميركان لايريدون تحمل نفقات مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني المقتدر، بل القائها علي بعض الحكومات الاقليمية، وعلى بعض دول المنطقة ان تعلم انه اذا واجهوا الجمهورية الاسلامية الايرانية فإنهم سيتلقون الضربات ويهزمون'.

ولم تقتصر التغطيات الخبرية للفضاء الاعلامي العراقي على القنوات الفضائية والمواقع الالكترونية، بل ان مواقع التواصل الاجتماعي افردت حيزا كبيرا لما جاء في خطاب آية الله السيد علي خامنئي.

وتصاعدت في الآونة الاخيرة حدة الحرب الكلامية بين طهران وواشنطن، بسبب سياسات الاخيرة العدوانية، وسعيها المحموم لايجاد الفوضى والاضطراب في المنطقة وتقسيم دولها الى كيانات وكانتونات متعددة، وبالتالي فرض هيمنتها ونفوذها العسكري والسياسي عليها.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة