العريفي يؤيد ترامب ليصبح هدفا للمغردين

العريفي يؤيد ترامب ليصبح هدفا للمغردين
الأربعاء ٠٩ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٠٥ بتوقيت غرينتش

بعد سبات عميق والنأي بالنفس عن الحديث في السياسة، خرج الداعية السعودي محمد العريفي للتعليق على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، ليتهم إيران بأنها حركة سياسية فارسية بحتة هدفها زعزعة أمن الإسلام وأهله.

العالم - السعودية

وقال “العريفي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” (من يتأمل تاريخ إيران السابق والحالي. ويقرأ تخطيطها للمستقبل يكتشف أنها حركة سياسية فارسية بحتة . هدفها زعزعة أمن الإسلام وأهله، والتسلط على المملكة والحرمين الشريفين وزعزعة بلاد المسلمين في الشام واليمن والعراق والتدخل في شئونهم) . اللهم اكفنا شرهم، واجعل كيدهم عليهم”.

تغريدة “العريفي” اليتيمة فتحت عليه بابا لم يستطع أن يسده، بسبب ما حملته من تناقضات، ففي حين طالبه البعض بالتزام الصمت والبعد عن خدمة الاستعمار والاكتفاء بفتاوى الحيض والنفاس والمسح على الخفين والجورب، في حين ذكره آخرين بالمسؤول عن إدخال الأمريكان إلى العراق.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن مساء الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني، موقعاً في الوقت ذاته على مذكرة رئاسية لبدء فرض عقوبات على جمهورية ايران الاسلامية، وستكون العقوبات الاقتصادية في أعلى درجاتها. بحسب قوله.

وزعم ترامب إن "النظام الإيراني مول منظومة إرهاب أهدر فيها ثروات شعبه"، مشيرا إلى أن الاتفاق النووي "سمح لطهران بالاستمرار في تخصيب اليورانيوم"، "وسمحت لها بالوصول لحافة امتلاك سلاح نووي". بحسب زعمه.

وأضاف، إن "هذا الاتفاق الكارثي أعطى النظام الإيراني الإرهابي ملايين الدولارات"، مضيفا أنه “لو سمحت لهذا الاتفاق أن يستمر سيصبح هناك تسبق تسلح نووي في الشرق الأوسط”. بحسب تخرصاته.

Z-2

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة