فنزويلا تندد بالغاء أميركا تأشيرة سفيرها بواشنطن

الجمعة ٣١ ديسمبر ٢٠١٠ - ٠١:١٠ بتوقيت غرينتش

نددت فنزويلا امس الخميس بالغاء الولايات المتحدة تأشيرة سفيرها في واشنطن، ووصفتها بالخطوة الامبريالية للرئيس باراك اوباما، داعية الى الغاء هذا الاجراء بصورة عاجلة.وقال برلماني بارز من الحزب الفنزويلي الحاكم يرأس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان روي دازا: "هذا عدوان جديد من قبل وزارة الخارجية الاميركية"، مشيرا الى ان الحل الوحيد الممكن له هو أن تصحح الولايات المتحدة موقفها.واضاف دازا: "ان الغاء تأشيرة السفير أظهر أنه لم يطرأ تغير حقيقي على موقف واشنطن من بقية دول العالم".

نددت فنزويلا امس الخميس بالغاء الولايات المتحدة تأشيرة سفيرها في واشنطن، ووصفتها بالخطوة الامبريالية للرئيس باراك اوباما، داعية الى الغاء هذا الاجراء بصورة عاجلة.

وقال برلماني بارز من الحزب الفنزويلي الحاكم يرأس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان روي دازا: "هذا عدوان جديد من قبل وزارة الخارجية الاميركية"، مشيرا الى ان الحل الوحيد الممكن له هو أن تصحح الولايات المتحدة موقفها.

واضاف دازا: "ان الغاء تأشيرة السفير أظهر أنه لم يطرأ تغير حقيقي على موقف واشنطن من بقية دول العالم".

واوضح البرلماني الفنزويلي: "ان تغيير رئيس الولايات المتحدة لم يمثل تغيرا في العقلية الامبريالية".

من جهتها، أصدرت وزارة الخارجية أيضا مذكرة احتجاج تنتقد تاريخ التدخل والعدوان ضد الشعب والمؤسسات والديمقراطية الفنزويلية.

من جهة اخرى، اتهمت الخارجية الأميركية كراكاس بأنها هي التي تسببت بخطوة سحب التأشيرة من سفيرها.

وسحبت واشنطن تأشيرة السفير الفنزويلي برناردو الفاريس ايريرا يوم الاربعاء ردا على رفض الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز للسفير الذي رشحه أوباما ليكون مبعوثا له في كراكاس.

وكانت فنزويلا قد رفضت دخول سفير الولايات المتحدة لاري بالمر الى اراضيها بعد أن اتهم الحكومة الفنزويلية بإقامة صلات وثيقة مع المتمردين في كولومبيا.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة