قرار تعيين سيدتين بكل مسجد يثير الجدل في مصر !

الثلاثاء ٢٢ مايو ٢٠١٨ - ٠٥:٢٧ بتوقيت غرينتش

أثار قرار وزارة الأوقاف المصرية بتعيين سيدتين بكل مسجد في أنحاء الجمهورية جدلاً بين المصريين، حيث سجلت ردود الأفعال تبايناً واضحاً وانقساماً كبيراً، بين رواد شبكات التواصل الاجتماعية.

العالم - منوعات 

فبينما دافعت عنه الجهة صاحبة القرار بدعوى أن السيدتين ستكونان حلقة وصل بين إدارة المسجد والأوقاف، فإن معارضين للقرار وصفوه بأنه "بدعة" و"غير مدروس" و"يقلل من فرص الرجال في التوظيف".

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف ورئيس القطاع الديني الشيخ جابر طايع يوسف، إن "الهدف من القرار هو ضمان تمثيل قضايا المرأة والطفل والأسرة في العمل الديني ومنتديات المرأة بالمساجد".

وأوضح يوسف خلال تصريحات متلفزة، مساء الاثنين، أن "الوظيفة إدارية في المقام الأول وليست دعوية للإشراف على أعمال المسجد بالتعاون مع الإمام".

وأوضح أن "المصليات النسائية لن تهمل كما كان معهوداً، بل سيتم فحص المصليات النسائية بشكل جيد ومنحها كل احتياجاتها وزيادة عدد الواعظات والدروس الدينية والملتقيات".

وأشار رئيس القطاع الديني إلى أن "وزارة الأوقاف تسعى لوضع استراتيجية جديدة تعتني بالجانب الأسري والنسائي، بعدما كان مهملاً طوال العقود الماضية".

على الجانب الآخر وصف محمود عطية منسق "ائتلاف مصر فوق الجميع"، القرار بـ"البدعة" التي لم تكن موجودة في أيام الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة.

وقال عطية رداً على تصريحات المسؤول الديني المصري، إن "الرسول كان يفضل أن تصلي السيدة في بيتها ولو كان الأمر خيراً لفرض في وقت سابق".

وسجلت ردود الأفعال تبايناً واضحاً وانقساماً كبيراً، بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت غلبت فيه التعليقات الرافضة للقرار على معظم ردود الأفعال.

120

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة