القطاع الصناعي والزراعي في غزة مازال يعاني اثار العدوان

السبت ٠١ يناير ٢٠١١ - ٠٢:١١ بتوقيت غرينتش

غزة (العالم)-01/01/2011- مازال اقتصاد قطاع غزة بعد مرور عامين على العدوان الاسرائيلي يعاني من نتائجه المتمثلة في تدمير اكثر من 324 شركة بما فيها من معدات ومواد خام للصناعة.كما تم تدمير ما يعادل 17% من الاراضي المزروعة لتصل الخسائر الاقتصادية الى نحو 4 مليارات دولار.وقال وزير الزراعة في قطاع غزة محمد الاغا في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: ان العدو ركز بدرجة كبيرة على تدمير البنية التحتية الزراعية التي لا يمكن ان يتم تعويضها خلال عامين او ثلاثة او حتى عشرة اعوام، وتحتاج الى تمويل ضخم وامكانيات كبيرة.

غزة (العالم)-01/01/2011- مازال اقتصاد قطاع غزة بعد مرور عامين على العدوان الاسرائيلي يعاني من نتائجه المتمثلة في تدمير اكثر من 324 شركة بما فيها من معدات ومواد خام للصناعة.

 

كما تم تدمير ما يعادل 17% من الاراضي المزروعة لتصل الخسائر الاقتصادية الى نحو 4 مليارات دولار.

 

وقال وزير الزراعة في قطاع غزة محمد الاغا في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: ان العدو ركز بدرجة كبيرة على تدمير البنية التحتية الزراعية التي لا يمكن ان يتم تعويضها خلال عامين او ثلاثة او حتى عشرة اعوام، وتحتاج الى تمويل ضخم وامكانيات كبيرة.

 

واضاف الوزير الاغا: ان العدو الصهيوني لم يتوقف في حربه ضد القطاع الزراعي في قطاع غزة، وعملية الحصار استمرت كما هي.

 

وقال صاحب احد المصانع المدمرة لمراسلة العالم: لقد ذهب كل شيء منا في اثناء الحرب، وهناك دمار شامل، بدون خامات وسولار وزيوت او اي مواد للتغليف، حيث اصبح هناك اضحلال شامل لاي بنية صناعية في القطاع.

 

وغالبية اصحاب المصانع المدمرة لم يتمكنوا من اعادة بناء مصانعهم من جديد، رغم ان البعض عاد الى العمل لكن بكفاءة اقل لا تلبي الاحتياجات.

 

MKH-1-19:04

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة