العام ألفان وعشرة كان الاقل عنفا في العراق

الأحد ٠٢ يناير ٢٠١١ - ٠٤:٢٢ بتوقيت غرينتش

اظهرت ارقام رسمية عراقية تراجعا كبيرا في عدد المدنيين الذين قتلوا جراء حوادث امنية في العام 2010 ، وان شهر ديسمبر كانون الاول كان اقل الشهور عنفا. وطبقا لما اعلنته ارقام وزارة الصحة فان 2505 مدنيين قتلوا العام الماضي في تفجيرات وهجمات اخرى بينما كان العدد 2773 قتيلا في عام 2009. وفي شهر ديسمبر/ كانون الاول لقي 89 مدنيا حتفهم بينما كان العدد 105 في نوفمبر/ تشرين الثاني و120 في اكتوبر/ تشرين الاول. وكان هذا اقل معدل شهري في اعداد القتلى المدنيين منذ ان بلغ العنف ذروته في عامي 2006 و 2007. ويوم الخميس ا

اظهرت ارقام رسمية عراقية تراجعا كبيرا في عدد المدنيين الذين قتلوا جراء حوادث امنية في العام 2010 ، وان شهر ديسمبر كانون الاول كان اقل الشهور عنفا.

 

وطبقا لما اعلنته ارقام وزارة الصحة فان 2505 مدنيين قتلوا العام الماضي في تفجيرات وهجمات اخرى بينما كان العدد 2773 قتيلا في عام 2009.

 

وفي شهر ديسمبر/ كانون الاول لقي 89 مدنيا حتفهم بينما كان العدد 105 في نوفمبر/ تشرين الثاني و120 في اكتوبر/ تشرين الاول.

 

وكان هذا اقل معدل شهري في اعداد القتلى المدنيين منذ ان بلغ العنف ذروته في عامي 2006 و 2007.

 

ويوم الخميس اوضحت دراسة قامت بها مجموعة ايراك بادي كاونت (احصاء قتلى العراق) وهي جماعة لحقوق الانسان ان عدد المدنيين العراقيين الذين قتلوا في اعمال عنف في العراق العام الماضي تراجع الى ادنى مستوى له منذ احتلال البلاد بقيادة الولايات المتحدة عام 2003.

 

وقالت المجموعة ان 3976 مدنيا عراقيا لاقوا حتفهم في عام 2010 حتى 23 ديسمبر/ كانون الاول بينما كان العدد 4680 في عام 2009.

 

وطبقا لما اورده موقع متخصص في احصاء القتلى في العراق وافغانستان فان نحو 4748 جنديا اجنبيا قتلوا ايضا في هجمات في العراق منذ 2003.

 

وتراجع ايضا بشكل كبير العدد السنوي الاجمالي للقتلى الاجانب خاصة بعد ان تولت القوات العراقية المسؤولية الامنية بالبلاد.

 

واظهرت ارقام من وزارتي الدفاع والداخلية ان 21 جنديا عراقيا و 41 شرطيا قتلوا في ديسمبر/ كانون الاول بينما كان العدد 23 جنديا و 43 شرطيا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

 

واوضحت الارقام ان 348 جنديا و 672 شرطيا عراقيا قتلوا في عام 2010.

 

وتراجعت اعداد القتلى منذ اغسطس/ اب رغم تكهنات بتصاعد الهجمات نتيجة انهاء قوات الاحتلال الاميركي العمليات القتالية في 31 اغسطس/ اب ونقل المسؤولية الامنية بالكامل للقوات العراقية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة