كمالوندي للعالم: سرعة انتاجاتنا النووية ستُدهش مخترقي الاتفاق

الثلاثاء ٠٥ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٤٦ بتوقيت غرينتش

كشف المتحدث باسم وكالة الطاقة الايرانية عن توجية رسالتين للمنظمة الدولية للطاقة الذرية من أجل التزامها بإعلان التغييرات في برنامجها النووي لهذه الوكالة.

العالم - ايران

وقال بهروز كمالوندي في حديث خاص لقناة العالم لاتوجد حاجة لإعلان رفع انتاجاتنا النووية للمنظمة الدولية للطاقة الذرية، لكننا بقينا ملتزمين به.

وبين أن ايران تبدأ انتاج احتياجاتها للطاقة النووية في اطار قوانين المنظمة الدولية للطاقة الذرية.

وأشار الی المستوی المنخفض للانتاج النووي قائلاً هذا يثبت ان لدينا الامكانات الكافية للانتاج النووي وسوف نكون بانتظار أمر قادة البلاد لرفع الانتاج.

وأكد كمالوندي البدء في تنفيذ أمر قائد الثورة الاسلامية وتحضير الارضية والامكانيات اللازمة من أجل رفع انتاج الطاقة النووية عند عدم التزام الاطراف الدولية بالتزاماتها حيال الاتفاق النووي مع ايران.

ووضح أن التحضيرات التي أمر بها قائد الثورة، سوف تكون ضمن اطار الاتفاق النووي وحالیاً لا ننوي أن نخرق هذا الاتفاق.

وأهاب المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الايرانية اننا لانريد نقض الاتفاق النووي ولكننا سنُدهش الطرف الاخر بإنجازاتنا اذا ما تم نقضه، مشيراً الی ان ايران قامت بتحديث المصنع الذي ينتج الوحدات الحرارية.

وعن الفرق الذي تم في برنامج ايران النووي قال كمالوندي اننا كنا ملتزمون بالتريث في البدء بأجزاء من البرنامج النووي لـ8 سنوات وقد مضت 3 اعوام من هذا الالتزام ولكننا الان نستطيع البدء بهذا البرنامج خلال اسابيع وشهور.

وتابع ان "مانقوم به هو اعداد الارضية اللازمة لتسريع البرنامج النووي الايراني، حال نقض الاتفاق النووي. 

وأكد ان كل هذه التغييرات عبارة عن رسالة للطرف الاخر في الاتفاق النووي لنخبره بجهوزيتنا عند عدم التزامهم بالاتفاق.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة