زيارة البشير للجنوب تأتي لطمئنة ابنائه بدعم الشمال

الثلاثاء ٠٤ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٣٤ بتوقيت غرينتش

الخرطوم(العالم)-04/01/2011- اعتبر سياسي سوداني زيارة الرئيس عمر البشير الى الجنوب السوداني بانها تأتي للاطمئنان على اجراءات وترتيبات الاستفتاء الذي سيجري في التاسع من شهركانون الثاني/يناير الجاري حول تقرير مصير الجنوب، مشيرا الى ان البشير طمأن الجنوبيين بان الشمال سيكون معهم والى جانبهم بكل قوة في تأسيس دولتهم الجديدة اذا ما حصل الانفصال. وقال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم حسب الله عمر الامين في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: ان الهدف الاساسي من زيارة الرئيس البشير الى الجنوب هو ان يطمئن الرئيس على سلامة الاجواء والتحضيرات والترتيبات الجارية ل

الخرطوم(العالم)-04/01/2011- اعتبر سياسي سوداني زيارة الرئيس عمر البشير الى الجنوب السوداني بانها تأتي للاطمئنان على اجراءات وترتيبات الاستفتاء الذي سيجري في التاسع من شهر كانون الثاني/يناير الجاري حول تقرير مصير الجنوب، مشيرا الى ان البشير طمأن الجنوبيين بان الشمال سيكون معهم والى جانبهم بكل قوة في تأسيس دولتهم الجديدة اذا ما حصل الانفصال.

 

وقال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم حسب الله عمر الامين في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: ان الهدف الاساسي من زيارة الرئيس البشير الى الجنوب هو ان يطمئن الرئيس على سلامة الاجواء والتحضيرات والترتيبات الجارية لقيام الاستفتاء في جو امن ومستقر، باعتباره المسؤول الاول عن استكمال تنفيذ اتفاقية السلام الشامل والتي يتم الان تنفيذ الحلقة الاخير منها المتمثلة بالاستفتاء.

 

واضاف الامين: ان الارجح الان هو ان يقود الاستفتاء الى قيام دولة جديدة في جنوب السودان، الامر الذي يقتضي اطمئنان الرئيس على مدى استعداد الحركة الشعبية للانتقال من حكومة اقليمية الى قيادة دولة، معتبرا ان هذا الملف تسوده كثير من التعقيدات.

 

واشار الى قلق حكومة الخرطوم حول مدى استعداد الحركة الشعبية لقيادة دولة في الجنوب، وذلك ان الكثير من القضايا تكتنف الجنوب، ومن المفيد ان يشجع الرئيس البشير الجنوبيين ويطمئنهم، ويدعو العالم الى الوقوف بجانب الجنوب حتى تقوم الدولة في اجواء آمنة ومستقرة وصولا الى تأسيس المؤسسات لقيادة الدولة.

 

واكد القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم حسب الله عمر الامين، ان هناك اتفاقا بين الشمال والجنوب على احترام نتيجة الاستفتاء ايا كان التأييد والقبول من الرئيس البشير والمؤتمر الوطني والحركة الشعبية في الجنوب، مشددا على ان الجنوب سيجد كل السند والدعم من قبل الشمال.

 

واشار الامين الى ان هناك الكثير من القضايا العالقة بين الطرفين وقد اوكلت الى لجان فنية تتفاوض لوضع صيغ تكاملية للتعامل من اجل حلها، منوها الى ان فترة انتقالية ستفصل اعلان نتائج الاستفتاء وتحقيق الانفصال، وستكون كافية للتوصل الى حلول بشأن القضايا العالقة خلالها.

MKH-4-10:40

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة