الرئيس الروسي ميدفيديف يلغي زيارته الى فلسطين المحتلة

الثلاثاء ٠٤ يناير ٢٠١١ - ١٠:١٢ بتوقيت غرينتش

اعلن الرئيس الروسي ديمترى ميدفيديف الغاء زيارته الى فلسطين المحتلة التي كان من المفترض ان يصلها بعد اسبوعين، برفقة 500 شخصا بينهم 300 رجل اعمال روسي ووزراء كبار ومسؤولين مهمين.وبحسب ما نشر في موقع صحيفة يديعوت احرونوت فان الكيان الاسرائيلي سيدفع ثمنا باهظا جراء اضراب موظفي وزارة الخارجية الاسرائيلية لان اعلان الرئيس الروسي اليوم بالغاء الزيارة مرتبط بهذا الاضراب.

اعلن الرئيس الروسي ديمترى ميدفيديف الغاء زيارته الى فلسطين المحتلة التي كان من المفترض ان يصلها بعد اسبوعين، برفقة 500 شخصا بينهم 300 رجل اعمال روسي ووزراء كبار ومسؤولين مهمين.

 

وبحسب ما نشر في موقع صحيفة يديعوت احرونوت فان الكيان الاسرائيلي سيدفع ثمنا باهظا جراء اضراب موظفي وزارة الخارجية الاسرائيلية لان اعلان الرئيس الروسي اليوم بالغاء الزيارة مرتبط بهذا الاضراب.

 

وخاصة ان روسيا بعثت رسالة واضحة للخارجية الاسرائيلية خلال الايام الماضية تطلب توضيحا بالوضع اثناء زيارة الرئيس الروسي في يوم 17حتى 19 من الشهر الجاري، بعد المعلومات التي وصلت عن وجود اضراب لدى موظفي الخارجية الاسرائيلية، والذي قد يسبب تشويشات مختلفة على زيارة الرئيس الروسي.

 

واشار الموقع ان بعض الانباء قد تسربت عن نوايا لدى روسيا الغاء الزيارة، ذلك انها لم تتلق اجابات واضحة من الخارجية الاسرائيلية الامر الذي دفع ميدفيديف الاعلان عن الغاء هذه الزيارة.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة