ساعة الصفر تقترب.. ترامب وکیم؛ قمة التفاؤل والتشائم

ساعة الصفر تقترب.. ترامب وکیم؛ قمة التفاؤل والتشائم
الإثنين ١١ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٢٥ بتوقيت غرينتش

تجری التحضیرات اللازمة حاليا على قدم وساق للقمة التي ستعقد يوم غد الثلاثاء بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في سنغافوره.

العالم - أسيا والباسفيك

ومن المقرر أن يلتقي ترامب وكيم جونغ أون في منتجع جزيرة سنتوسا حيث ستركز القمة على المباحثات حول برنامج كوريا الشمالية النووي والحصول على مساعدات اقتصادية من واشنطن.

وعشية انطلاق القمة ذكرت بيونغ يانغ أن وزير الخارجية، ري يونغ هو؛ ووزير الدفاع، نو كوانغ تشول، والشقيقة الصغرى للزعيم الكوري الشمالي، كيم يو جونغ، سيرافقون كيم في جولته إلى سنغافورة.

وسبق أن وصل كيم جونغ أون إلى قمة سنغافورة، ظهر يوم الأحد، حيث التقى وزير الخارجية، فيفيان بالاكريشنان، ورئيس الوزراء، لي هسيين لونج.

وتبعه الرئيس الأمريكي الذي وصل إلى سنغافورة مغادرا قمة مجموعة G7 في كندا.

ويضم الوفد المرافق لترامب كل من وزير الخارجية، مايك بومبيو؛ ورئيس جهاز موظفي الإدارة الأمريكية، جون كيلي؛ والمتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية، سارة ساندرز؛ ومستشار ترامب للأمن القومي، جون بولتون، الذي كاد خطابه الشديد اللهجة التسبب بإلغاء القمة الأمريكية - الكورية الشمالية التاريخية، الشهر الماضي.

مشاورات لتحضير القمة

وتجري اليوم مشاورات ولقاءات منفصلة قبيل اجتماع القمة بحيث

عقد الرئيس الأمريكي صباح الاثنين لقاء مع رئيس وزراء سنغافورة، لي هسيين لونج، وذلك بعد اجتماع جمع الأخير مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أمس الأحد.

وجرى لقاء ترامب ولي خلف الأبواب المغلقة وامتنع الزعيمان عن الإدلاء بأي تصريحات صحفية حول نتائجها، وتابعا محادثاتهما أثناء الغداء.

وفي سياق متصل، أجرى رئيس الوزراء السنغافوري فيفيان بلاكريشنان لقاء مع نظيره الكوري الشمالي ري يونغ هو، مشيرا في تغريدة على تويتر: "مسرور أن أرى وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو، في لقاء مقتضب هنا في وزارة الخارجية، وذلك بعد أربعة أيام فقط من استضافته اللطيفة لي في بيونغ يانغ".

وفي وقت سابق من صباح اليوم اجتمع مسؤولون من كوريا الشمالية مع السفير الأمريكي لدى الفلبين سونغ كيم، الذي تولى في الأشهر الأخيرة تنسيق المشاورات مع بيونغ يانغ تحضيرا للقمة الكورية الشمالية الأمريكية التاريخية المقرر عقدها غدا الثلاثاء.

لقاء منفرد بين ترامب وكيم

وأكدت الإدارة الأمريكية أن الرئيس الاميركي والزعيم الكوري الشمالي سيعقدان لقاء منفصلا قبيل انطلاق قمتهما غدا.

وقال الناطق الصحفي لمجلس الأمن القومي الأمريكي روبيرت بليدينو للصحفيين في سنغافورة اليوم: "نتوقع أن يعقد لقاء وجها لوجه في البداية".

دعوة كيم لترامب لاستمرار المفاوضات في بيونغ يانغ

وفي هذا السياق، دعا زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، اليوم ، الرئيس الأمريكي ، إلى جولة ثانية من القمة في بيونغ يانغ في تموز/ يوليو، بحسب صحيفة "تشونان ايلبو" الكورية الجنوبية نقلا عن مصادر مطلعة.

ووفقا لمصدر الوكالة، فإن كوريا الشمالية والولايات المتحدة أعربتا عن رغبة مشتركة لمواصلة المفاوضات على أعلى مستوى.

وقال المصدر: "إن الدعوة واردة في محتوى الخطاب الذي سلمه نائب رئيس اللجنة المركزية لحزب العمل في كوريا الشمالية كيم يونغ تشول، إلى الرئيس ترامب في الأول من حزيران/يونيو".

في المقابل، أشارت وكالة "كيودو" إلى أنه إذا سارت عملية التفاوض بشكل جيد، قد تعقد جولة ثالثة من القمة، والتي يمكن أن تجري في واشنطن في أيلول/سبتمبر المقبل.

مواضيع القمة

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم قبل اجتماع القمة إن الولايات المتحدة مازالت "ملتزمة بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية بشكل كامل ونهائي ويمكن التحقق منه".

وستركز القمة على المباحثات حول برنامج كوريا الشمالية النووي والحصول على مساعدات اقتصادية من واشنطن.

هذا وأعلنت بيونغ يانغ أن القمة ستتمحور حول بحث نزع النووي و"آلية دائمة وثابتة لحفظ السلام" في شبه الجزيرة الكورية.

واعلن ترامب قبل يومين، أنه متوجه إلى سنغافورة "بمهمة سلام"، مؤكدا أنه سيحدد بعد مرور دقيقة واحدة فقط مدى جدية نوايا الزعيم الكوري الشمالي.

وعبر ترامب عن ثقته بأن القمة ستكون ناجحة، وقال خلال اجتماعه برئيس وزراء سنغافورة لي هسيين لونج صباح اليوم: "سيكون لدينا غدا لقاء ممتع جدا، وأنا على ثقة بأنه سيجري بشكل جيد جدا" حسبما افادت قناة روسيا اليوم.

وأفاد البيت الأبيض بأن اللقاء بين ترامب وكيم سيبدأ في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (الواحدة فجرا بتوقيت غرينتش) في فندق "كابيلا" في سنغافورة.

وبينما تجري هذه التحضيرات فان هناك خبراء يعتقدون بان ترامب لن يحصل على شييء من كوريا الشمالية وسيعود الى بلاده فارغ اليدين.

وحول ما يمكن ان يتخمض عن هذه القمة قال الخبير في السياسة الخارجية جيفري لويس أن "ترامب قدم ببساطة هذه اللقاءات الى الكوريين الشماليين من دون الحصول على أي تقدم". وأضاف "يبدو واضحا منذ البداية أن كوريا الشمالية ليس لديها نية التخلي عن ترسانتها النووية".

إذا تسود حالة من الترقب بشان لقاء القمة في ظل وجود نوع من التفاؤل والتشائم وما يمكن ان يتمخض عنها من تطورات واحداث مستقبلية ستغير وجهة شرق أسيا.

محمد امین الجرجانی

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة