وفاة شاب تسبب باندلاع احتجاجات واسعة بتونس

الأربعاء ٠٥ يناير ٢٠١١ - ٠٨:٥٦ بتوقيت غرينتش

قالت عائلة الشاب محمد البوعزيزي الذي اشعل النار في نفسه الشهر الماضي احتجاجا على بطالته مما تسبب في اندلاع احتجاجات واسعة في ولاية سيدي بوزيد التونسية انه توفي الليلة الماضية بمستشفى الحروق البليغة بتونس. جاء ذلك على لسان سالم البوعزيزي شقيق محمد الذي أحرق نفسه امام مقر ولاية سيدي بوزيد. وفجر إشعال البوعزيزي النار في نفسه اشتباکات عنيفة نادرة بين الشرطة ومحتجين غاضبين من تفاقم البطالة بين خريجي التعليم العالي في سيدي بوزيد سرعان ما اتسعت لتشمل محافظات اخرى مثل بن قردان والقصرين وقفصة وصفاقس. وخلفت الاشتباکات

قالت عائلة الشاب محمد  البوعزيزي الذي اشعل النار في نفسه الشهر الماضي احتجاجا على بطالته  مما تسبب في اندلاع احتجاجات واسعة في ولاية سيدي بوزيد التونسية انه توفي  الليلة الماضية بمستشفى الحروق البليغة بتونس.


جاء ذلك  على لسان سالم البوعزيزي شقيق محمد الذي أحرق نفسه امام  مقر ولاية سيدي بوزيد.


وفجر إشعال البوعزيزي النار في نفسه اشتباکات عنيفة نادرة بين  الشرطة ومحتجين غاضبين من تفاقم البطالة بين خريجي التعليم العالي في سيدي  بوزيد سرعان ما اتسعت لتشمل محافظات اخرى مثل بن قردان والقصرين  وقفصة وصفاقس.


وخلفت الاشتباکات قتيلين سقطا برصاص الشرطة وعشرات المصابين من  المحتجين وقوات الامن.


وکان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قد زار البوعزيزي في  المستشفى الاسبوع الماضي کما استقبل عائلته بقصر قرطاج وقال انه يتفهم  إحباط الشبان العاطلين لکنه اضاف ان الشغب يضر بصورة تونس لدى  المستثمرين والسياح الاجانب. 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة