شباب البحرين يطلقون جمعة الدفاع المقدس

الأربعاء ١١ مايو ٢٠١١ - ١١:٠٩ بتوقيت غرينتش

أعلن ائتلاف شباب الرابع عشر من فبراير في البحرين عن بدء جمعة "الدفاع المقدس"، حيث يتوقع ان تخرج كل القرى والمدن في مسيرات وتظاهرات في وقت محدد.

وحذر ائتلاف الشباب في بيان الحكومة البحرينية من الاستمرار في اعمال القمع ضد المدنيين البحرينيين، مطالبا السلطات بالافراج الفوري عن المعتقلات في السجون والغاء احكام الاعدام.

واضاف البيان، ان الائتلاف بصدد اصدار بيان رقم واحد اليوم للمرحلة الجديدة من التحرك اذا لم تقوم السلطات البحرينية بتحقيق مطالب الشعب بالتغيير والاصلاح السياسي.

في هذه الاثناء، تظاهر المئات عند موقع مزار الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه) الذي اقدمت السلطات البحرينية على هدمه الاربعاء، فيما فصلت شركة النفط الرسمية نحو ثلاثمئة موظف بتهمة مشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية.

الى ذلك، دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" السلطات البحرينية الى وقف محاكمة المدنيين امام محاكم عسكرية، وطالبت بتشكيل لجنة خاصة للنظر في قضايا التعذيب.

وفي بيروت، نظمت نقابة اطباء لبنان اعتصاما امام مقر الامم المتحدة تضامنا مع الكوادر الطبية البحرينية التي تتعرض للتنكيل والتضييق واستنكارا للاعتداءات والاعتقالات التي يتعرضون لها على يد السلطات، مطالبين المنظمات الدولية بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات التي تخالف اتفاقيات جنيف الدولية.

وفي بروكسل، نظم حشد من نشطاء الجاليات العربية والبحرينية وقفة اعتصامية هي الثانية خلال اقل من اسبوع امام السفارة السعودية للمطالبة بالانسحاب الفوري لقوات الاحتلال السعودي من الاراضي البحرينية.

وطالب المشاركون في التظاهرة باطلاق سراح كافة المعتقلين، والبدء بحوار فوري مع المعارضة التي اعتبروها الممثل الشرعي لمطالب الشعب البحريني.

كما رفع المتظاهرون يافطات تندد بالممارسات القمعية الممنهجة التي تقوم بها القوات البحرينية والسعودية بحق المواطنين تحت غطاء غربي وتواطؤ عربي.

وفي بغداد، بحث وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي مع المسؤولين العراقيين في بغداد الوضع في البحرين.

واجمع الجانبان على ان تدخل القوات الاجنبية في البحرين تسبب بتعقيد الاوضاع في البلاد، مؤكدين ان اعتبار الازمة في المملكة على انها خلاف طائفي امر غير مقبول.

عن غرفة اخبار العالم

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة