رام الله تطالب بدور اوروبي اكثر فاعلية في التسوية

الخميس ٠٦ يناير ٢٠١١ - ٠٢:٣٢ بتوقيت غرينتش

رام الله(العالم)-06/01/2011- بحثت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في رام الله مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تطورات عملية التسوية والمفاوضات، حيث دعت الى اعتماد المفاوضات كخيار لانهاء الصراع، فيما طالَبت السلطة بدور اوروبي اكثر فاعلية في التسوية والضغط على الاحتلال لوقف الاستيطان. الى ذلك، قال نائب امين المجلس الثوري لحركة فتح صبري صيدم في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: لا شك بان القيادة الفلسطينية شجعت الاتحاد الاوروبي والبرلمان الاوروبي من خلال اشتون على البدء بالتركيز على عملية السلام واخذ دور اكبر وتمكينهم من لعب دور رئيس في عملية السلام

رام الله(العالم)-06/01/2011- بحثت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في رام الله مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تطورات عملية التسوية والمفاوضات، حيث دعت الى اعتماد المفاوضات كخيار لانهاء الصراع، فيما طالَبت السلطة بدور اوروبي اكثر فاعلية في التسوية والضغط على الاحتلال لوقف الاستيطان.

 

الى ذلك، قال نائب امين المجلس الثوري لحركة فتح صبري صيدم في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: لا شك بان القيادة الفلسطينية شجعت الاتحاد الاوروبي والبرلمان الاوروبي من خلال اشتون على البدء بالتركيز على عملية السلام واخذ دور اكبر وتمكينهم من لعب دور رئيس في عملية السلام خاصة في ظل انسداد الافق السياسي.

 

وكان رئيس حكومة تصريف الاعمال الفلسطينية في رام الله سلام فياض قد التقى وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون واطلعها على حجم الاستيطان الذي ينهش جسد الاراضي الفلسطينية وما يصنعه الجدار من عمليات ضم وقضم للاراضي الفلسطينية.

 

وقال فياض للصحفيين: الجدار والاستيطان في هذا الموقف بالذات كونه يقع في المنطقة المصنفة جيم بموجب اتفاقات اوسلو والتي تشكل حوالى 60% من مساحة الضفة الغربية، لا يمكن الفلسطينيين من تطويرها (المنطقة) والبناء فيها الا عبر اجراءات غاية في التعقيد.

MKH-6-20:39

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة