شمال السودان وجنوبه يريدان التعاون والتنسيق بعد الانفصال

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ١١:٠٩ بتوقيت غرينتش

جوبا-الخرطوم (العالم)-07/01/2011- اكد قياديون في شمال وجنوب السودان اهمية التنسيق والتعاون بين الطرفين بعد انفصال الجنوب المتوقع عن الشمال، مؤكدين وجود اتفاق بين جوبا والخرطوم على حل القضايا العالقة وعدم العودة الى الحرب من جديد.

جوبا-الخرطوم (العالم)-07/01/2011- اكد قياديون في شمال وجنوب السودان اهمية التنسيق والتعاون بين الطرفين بعد انفصال الجنوب المتوقع عن الشمال، مؤكدين وجود اتفاق بين جوبا والخرطوم على حل القضايا العالقة وعدم العودة الى الحرب من جديد.

 

وقال القيادي في الحركة الشعبية في جنوب السودان ادوارد لينو في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان دعوة مستشار رئيس حكومة الجنوب جوزيف لاجو الى تشكيل هيئة للتنسيق السياسي والاقتصادي بين الشمال والجنوب بعد الانفصال هي للتعايش السلمي بين الدولتين وذلك لوجود مشتركات كثيرة على المستوى الرسمي والشعبي والاقتصادي والثقافي والحفاظ على هذه الصلات.

 

واضاف لينو: ان القضايا العالقة بين الشمال والجنوب سيتم البت فيها فور الانتهاء من الاستفتاء، حيث ان الطرفين متفقان على ذلك، ولا يريدان العودة الى الحرب من جديد.

 

من جانبه، قال القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الخرطوم ربيع عبد العاطي: ان التعاون ما بين الشمال والجنوب سيستمر في اطار اكمال مسيرة السلام الذي يمثل ضمانا للوحدة بين الطرفين، وسيقدم الشمال كافة المساعدات للجنوب من اجل تسهيل عملية ايجاد دولتهم، ليكون الطرفان في تعاون وتكامل فيما بينهما.

 

واضاف عبد العاطي: ان هناك لجانا مشتركة تعكف على حل القضايا العالقة مثل الحدود والمواطنة وابيي غيرها، معتبرا ان مقترح تشكيل الهيئة الخاصة بالتنسيق المشترك يمكن النظر فيها من خلال الاليات المتفق عليها بين الطرفين لتحويل ما ورد في اتفاق السلام الى حقيقة وواقع على الارض.

 

MKH-7-18:48

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة