الائتلاف الحكومي يستعيد الاغلبية البرلمانية في باكستان

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ١٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

اعلنت الحركة القومية المتحدة في باكستان اليوم الجمعة انضمامها مجددا الى الائتلاف الحكومي الذي انسحبت منه يوم الاحد الماضي، ما ادى الى أن تصبح الحكومة اقلية في البرلمان.وقال احد قادة هذه الحركة رضا هارون في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني: "ان الحركة القومية المتحدة تعلن انها ستنضم الى الحكومة من اجل مصلحة البلاد والديموقراطية".ويأتي هذا القرار بعد وصول رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الى كراتشي معقل الحركة لاقناع قادتها بالعودة الى الائتلاف الحكومي.

اعلنت الحركة القومية المتحدة في باكستان اليوم الجمعة انضمامها مجددا الى الائتلاف الحكومي الذي انسحبت منه يوم الاحد الماضي، ما ادى الى أن تصبح الحكومة اقلية في البرلمان.

وقال احد قادة هذه الحركة رضا هارون في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني: "ان الحركة القومية المتحدة تعلن انها ستنضم الى الحكومة من اجل مصلحة البلاد والديموقراطية".

ويأتي هذا القرار بعد وصول رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الى كراتشي معقل الحركة لاقناع قادتها بالعودة الى الائتلاف الحكومي.

وبعودة الحركة احد ابرز حزبي الائتلاف الحكومي في باكستان مجددا الى الائتلاف الحاكم اصبحت الحكومة في مامن من اطاحة المعارضة به.

وكان رضا جيلاني قد الغى زيادة اسعار النفط التي كانت الحكومة قد اعلنتها مؤخرا، مستجيبا بذلك لاحد الشروط الرئيسة التي وضعتها الحركة للعودة الى الائتلاف.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة