جبهة النصرة تناشد اقرانها بعد تهاوي عروشها في درعا+فيديو

الأربعاء ٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٣ بتوقيت غرينتش

ريف درعا (العالم) ‏27‏/06‏/2018 - احرز الجيش السوري تقدما شمال شرق محافظة درعا جنوب البلاد وأمن اوتستراد دمشق - درعا من جهته الشرقية.. وواصلت قوات الجيش السوري وحررت قرية صما في ريف درعا الشرقي.. وخلال العمليات في الجنوب السوري حرر الجيش ما مساحته 420 كيلومترا مربعا.

العالم - خاص بالعالم

عروش النصرة تتهاوى امام اكتساح الجيش السوري لاهم وابرز المعاقل في ريف درعا، 420 كلم 2 مع عشرات البلدات باتت ضمن مناطق السيطرة الحديثة، ابرزها اللجاة التي كانت مركز تجمع الارهابيين المتسللين من معسكرات اردنية، وبصر الحرير التي بتحريرها اصبحت ازرع بريف درعا، موصولة بمحافظة السويداء، والتي منها عاد الجيش منتصرا ومعه دبابات كانت بحوزة الارهابيين، قبل ان يفروا.

وقال الخبير الاستراتيجي رياض صقر لقناة العالم: "هناك حوالي 36 تنظيم مسلح ارهابي يعمل في المنطقة الجنوبية، وكلنا نعلم ان المشروع الاميركي لإقامة منطقة حكم ذاتي في جنوب سوريا تشمل 3 محافظات هي السويداء ودرعا والقنيطرة، كانت احدى المشاريع التي طرحتها الولايات المتحدة الاميركية في هذه المنطقة، لكن هذا المشروع فشل لانهم لم يأخذوا في عين الاعتبار ان هناك 5 فرق عسكرية هي منطقة جبهة بيننا وبين الكيان الصهيوني".

تخبط واضح في صفوف التنظيمات الارهابية التي ناشدت اقرانها لفتح جبهات اخرى، ورغم كل محاولاتها لمنع اتمام المصالحات، مئات المسلحين الجدد سلموا اسلحتهم وانفسهم.

وقال الخبير في شؤون المصالحات محمد العمري لقناة العالم: "اليوم رغم هذه التهديدات من قبل المجموعات الارهابية فإن الانجازات العسكرية هي ستساهم نحو تسوية اوضاع العديد من المجموعات المسلحة اليوم تستكمل هذه العملية عبر قيام بعض المئات من المسلحين بتسليم اسلحتهم وتسوية اوضاعهم في عدد من مناطق درعا وريفها".

بعد انهاء التواجد الارهابي في القطاع الشمال الشرقي من ريف درعا، التقدم الان داخل ناحته وعلى محور الحراك، جنوبا، وباتجاه منشآت الصوامع، هدف العمليات كذلك قطع طرق وخطوط إمداد الإرهابيين بين منطقة طريق السد ودرعا البلد باتجاه الحدود الأردنية، هذه المهمة ستعني عزل المسلحين ضمن قطاعات صغيرة وفصل خطوط امدادهم وعمقهم الحيوي.

108

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة